سطور العشق

سطور العشق

عبد صبري أبو ربيع

تمايلت .. تلملمت

والاشتهــاء رهيبُ

وكل عضوٌ يرتعش

وكــــذا الوجيب ُ

كلما دنوت منها

نارٌ تشب في الضلوع

والوصل يطيبُ

لهــبٌ إذا أقبلت

والصبح لها عيون تصيبُ

وفــي النفـــس منها رجاءٌ

وعلـة ٌ لا تطيــبُ

يا صاحبيّ الدرب

هل بينهن من تجيبُ ؟

فالقلب ذوى والعيون مني تذوبُ

ياليت الأيـام تجمعنا

والليالي معها تطيبُ

لا تلمني فسطور عشقها

قصيدة وهمسٌ لهيبُ

طوتنا السنين وأنا على ذكراها

يأكلني الحزن والمشـيبُ

وددت تقبيل فاتنات الحي

لأنهــــن كفاتنتي عــذوب

فلها ذكـــــرى عند طلوع الفجر

وعندما يحط على الأفق غروبُ

وأنا من غيرها كطائرٍ

جريــــح الجناح مَعيبُ

كفاكِ لوماً يا شياطين الشعر

فلها يحلـو الهوى ويستطيبُ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close