ضرورة أتخاذ خطوات رادعة ضد تجاوزات عشائرية

إذا كانت الدولة تريد أن تستعيد هيبتها السابقة فأول خطوة يجب أن تقوم بها هي فرض إجراءات رادعة و عقابية شديدة ضد تجاوزات عشائرية و قبلية ، التي بدأت تهيمن طاغية و متسلطة ليس فقط على المحافظات الريفية و بلداتها و قراها أنما على بعض مناطق بغداد كالشعب و الثورة ـــ على سبيل المثال و ليس الحصر .
و لعلنا لا نبالغ إذا قلنا أن ثمة ممارسات و سلوكيات من بلطجة وهمجية عشائرية أخذت تحل محل القانون ومؤسسات الدولة بشكل خطير جدا ، ليس فقط على صعيد حسم بعض النزاعات و الخصومات الدموية بمعزل عن القوانين و الأنظمة و الأحكام المعمولة بها على صعيد مؤسسات الدولة ، أنما أخذت هذه الممارسات تتحول إلى عوامل مساومات و ابتزاز و ذلك بهدف الكسب و المنفعة غير المشروعيتين ، بل و حتى السعي إلى الإفلات من المحاسبة والمساءلة بعد التجاوز على القانون و ارتكاب مخلفات مرورية و ما شابه ذلك *، حيث جرت و تجري عملية توجيه تهديدات مبطنة بالثأر العشائري ضد شرطي المرور و حتى ضد الأطباء وة المعلمين و غيرهم ،و أحيانا تنتيهي هذه التهديدات بالضرب و الاعتداء الجسديين.
هذا دون الحديث عن نزاعات قتال تنشب بين حين وآخر بين هذه العشيرة وبين غيرها ، حيث تجري الاستعانة بكل أنواع الأسلحة سواء منها الخفيفة أو الثقيلة ، فضلا عن إطلاق رصاصات كثيفة ، و بشكل عشوائي و خطيرفي مناسبات معينة ، الأمر الذي ينجم عنه سقوط أعداد ليست قليلة بين قتيل و جريح .
ومن هنا أيضا ضرورة قيام الدولة ــ عبر مؤسساتها الأمنية ـــ بجمع السلاح غير المرخص بها من المواطنين ، و في الوقت نفسه تنظيم ضبط مسألة السلاح المرخص ومن ثم ضمنه عدم إطلاق الرصاص في أية مناسبة كانت ، و تقييد ذلك بفرض عقوبات تتراوح ما بين غرامة مالية كبيرة جدا و بين عقوبة حبس لمدة يحددها القضاء وفق قانون العقوبات الجزائية .

ملحوظة :لقد انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي صور دامية عن شرطي مرور اعتدى عليه بالضرب المبرح أحد سواق التكسيات .
مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close