الاتحاد الوطني يهاجم العبادي: رواتب موظفي كوردستان ليست استجداء

شككت عضو كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس النواب العراقي رنكين عبد الله يوم الأربعاء بنوايا الحكومة الاتحادية في دفع الرواتب للموظفين والعاملين في إقليم كوردستان، فيما وصفت المطالبة بصرفها بأنه “ليس استجداء”، محملة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية تأخير صرفها.

وارسلت بغداد منذ اسابيع لجانا متعددة من ديوان الرقابة المالية لتدقيق لوائح أسماء الموظفين والعاملين في كوردستان غير ان مسؤولين كورد انتقدوا وفي مناسبات عدة بطء التدقيق، مطالبين بصرف راتب شهر او هرين على الأقل ومواصلة العمل.

وقالت عبدالله في بيان لها اليوم، انه “في مناسبات عديدة صرح رئيس الوزراء حيدر العبادي بأن الحكومة الاتحادية ملتزمة بدفع وتسديد رواتب موظفي اقليم كوردستان والى الان لا نعرف هل الحكومة في بغداد فعلا جادة بهذ الشأن ام لا”؟

واضافت ان “كل ما شاهدناه ولمسناه عبارة عن لجان تدقيق لا ندري متى تنتهي من عملها والى متى سيصبر الموظف الكوردي من دون راتب يسد رمق العيش لأسرته في ظل ظروف صعبة حيث اغلبهم لم يستملوا رواتب منذ شهور”.

واردفت عبدالله بالقول انه “هنا نود القول ان راتب الموظف سواء في اقليم كوردستان او باقي المحافظات ليس استجداء بل هو ابسط الحقوق وعلى الحكومة المركزية وعلى رأسها السيد العبادي تحمل المسؤولية الكاملة، مطالبة “باتخاذ اجراءات جادة بعيدا عن المزايدات والتصريحات الرنانة والوعود ووضع حد لمعاناة الموظفين”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close