وزيرة الدفاع الألمانية: حريصون على دعم قوات البيشمركة

أكدت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الجمعة، 16 شباط، 2018، حرص بلادها على دعم قوات البيشمركة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لوسائل إعلام بعد انتهاء اجتماعها مع وفد إقليم كوردستان برئاسة رئيس الحكومة، نيجيرفان البارزاني، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.

وقالت فون ديرلاين إن “الاجتماع كان ممتازاً، وفي الحقيقة يمكننا الشعور بالثقة الجيدة التي نشأت بيننا خلال هذه السنوات، وهناك علاقات ممتازة بين الجانبين (ألمانيا وإقليم كوردستان)”.

ورداً على سؤال بشأن العلاقات بين بغداد وأربيل، قالت: “بالتأكيد العراق يمر حالياً بمرحلة حساسة، بعد انتهاء الحرب على داعش”.

وأضافت أن “القوات العراقية وقوات البيشمركة استطاعت جنباً إلى جنب تحقيق الانتصار على داعش”، متابعة: “نحن الآن في مرحلة من الضروري فيها إرساء الأمن والاستقرار”.

وأشارت إلى أنه :”لا شك أننا نهتم أن نعمل مع كوردستان والبيشمركة عن قرب وبالتاكيد هذا ضروري جداً، وبالمثل مع القوات العراقية لذا فإن هناك التزاماً وعلاقات وطيدة نريد لها الاستمرار في المستقبل بين الجانبين لتسهيل عملنا”.

وذكرت الوزيرة الألمانية “نحن في ألمانيا، يمكننا القول إننا نعمل على كيفية مواصلة هذه العلاقات، وما الذي تحتاج إليه كوردستان أو بغداد، وبحسب علمنا فإنهما بحاجة لتنمية القدرات وتقديم المشورة، وندرك أهمية توفير نظام صحي للبيشمركة، وقد قمنا مؤخراً بتأسيس مستشفى خاص بالبيشمركة، وهناك الكثير من المسائل الأخرى التي تدفعنا لاتخاذ الخطوات اللازمة للمضي قدماً نحو مرحلة جديدة”.

وذكرت أن ألمانيا بدأت بمشروع المستشفى العسكري في كوردستان، بالقول: “منذ بداية عملنا مع البيشمركة، عملنا على التدريب الطبي للبيشمركة وقد أنجزنا ذلك بنجاح، كما أسسنا مستشفى خاص للبيشمركة ورغم أن العمل لم ينته بعد لكننا نعلم أنه ضروري وسيمثل وحدة صحية مهمة وسنواصل عملنا في هذا الإطار”.

ويوم الأحد الماضي، 11-2-2018، أجرت وزيرة الدفاع الألمانية، زيارة إلى إقليم كوردستان، لتفقد جنود بلادها وقوات البيشمركة، وأكدت خلالها على تثمين دور الإقليم في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، بالقول: “لن ننسى أبداً أن البيشمركة قاتلت التنظيم بالنيابة عن العالم”.

وانطلقت أعمال النسخة الـ54 لمؤتمر ميونخ للأمن، مساء اليوم الجمعة، في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا، بمشاركة نحو 600 شخصية، بينهم 21 رئيس دولة وحكومة ونحو 75 وزير خارجية ودفاع.
ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close