سياف العشق ….. قصيدة

سياف العشق ….. قصيدة

1

يمضي سياف العشق نحو البحر

يتجه صوب النوارس الجريحة

يغرد برفقة الريشات المهاجرة

تاركا جناحيه خلف النجوم الحمراء

وشريان الذاكرة المالحة

يقف على ناصية القصيدة

في الركن اللامرئي من الشاطىء

الرؤية سرمدية

قوس قزح يخرج من رحم الفضاء

الهواء رطب مشبع برائحة المرجان

الوان شاردة تخرج من الروح

لا اثر لعيد الحب …..

2

صخب العاشقين يراقص القمر

الكؤوس

مزدحمة بالشفاه

الطاولات

مزينة بالدانتيل

النوافذ

مضللة بالتبغ

الجدران

خالية من الأبعاد الأشياء الأرقام

العاشق يخرج من المعبد المهجور

الامواج تحاصر أرخبيل الحب

تتشكل الوشوم حول خاصرة

حسناء الأرز

الكريستال الأحمر يمتص الحنين

من أعماق البحر

نزيف الهوى ينادي سياف العشق

( بيروت يا بيروت )

لا اثر لعيد الحب …..

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close