ساسة البيت الابيض ربهم الوحيد هو الدولار ولا رب سواه

اي نظرة موضوعية عقلانية لمواقف ساسة البيت الابيض وتصرفاتهم وتصريحاتهم يتضح لك بشكل واضح وجلي انها مع الدولار ومن اجله اينما كان تراهم يطوفون حوله بخشوع وأذلال والويل لمن ينافسهم وباي طريقة ووسيلة تحت اسم الدكتاتورية او الديمقراطية الوحشية او الحضارة العبودية او الحرية
كما اثبت ساسة البيت الابيض انهم لا يحترمون ولا يقدسون الانسان ولا حقوقه ولا الحياة الحرة ولا الحرية ولا الاحرار انهم يقدسون ويحترمون ويعبدون الدولار ومصدره فقط وما الشعارات التي يرددوها عن الانسان وحقوقه وحرية الرأي والديمقراطية انها مجرد ذر الرماد في العيون وتضليل الشعوب
فالحكومة الامريكية لم تقف مع الشعب البحريني الحر الثائر من اجل الديمقراطية وحقوق الانسان الذي لا يريد شي بل كل الذي يريده حكومة يختارها بنفسه ويراقب تصرفاتها ويقيلها اذا عجزت ويحاسبها اذاقصرت لا يريد سوى حكومة يختارها بنفسه تضمن لكل ابناء البحرين المساوات في الحقوق والواجبات وتضمن لهم حرية الرأي والعقيدة لكن ال خليفة يرفضون ذلك ويردون بقوة انتم عبيد وملك يمين ومن يرفض عليه الرحيل ولنا القدرة على قتلكم طردكم ونأتي بآخرين وفعلا بدءوا بحملة ابادة ضد الشعب البحريني وخاصة الاحرار المخلصين الذين يعتزون بانسانيتهم ببحرانيتهم بكرامتهم وهكذا اصبح ابناء البحرين الاحرار بين سجين وقتيل وشريد ومرحل ومتهم بالعمالة والخيانة وفي نفس الوقت بدأت عائلة ال خليفة الفاسدة بدعوة كل المجرمين واللصوص واهل الدعارة من مختلف مزابل وبؤر الرذيلة في العالم ومنحتهم الجنسية البحرينية والرواتب العالية والامتيازات التي لا مثيل لها وأطلقوا يدهم في قتل ابناء البحرين في اضطهادهم في اذلالهم وقهرهم في هتك حرماتهم بل نراهم اي ساسة البيت الابيض يقفون الى جانب عائلة ال خليفة الفاسدة وضد الشعب البحريني
لكن شعب البحرين الحضاري الملتزم بحرية الانسان وحقوقه مستمر في جهاده ونضاله ضد اعداء الله و الحياة والانسان ال خليفة وال سعود متمسكين بالجهاد الانساني الاسلامي وهو كلمة حق بوجه سلطان ظالم جائر لا جهاد كلاب ال سعود الوهابية وكلاب ال سفيان الفئة الباغية بالهجوم على الابرياء وذبح شبابهم واسر نسائهم واغتصابهن وبيعهن في اسواق النخاسة كما فعل كلاب ال سعود الآن وكلاب ال سفيان سابقا فالحكومة الأمريكية لم تكتف بعدم وقوفها الى جانب الشعب البحريني بل انها تتجاهل حقوق الشعب البحريني وما يتعرض له من قمع واضطهاد على يد كلاب ال سعود فخلقت تعتيم اعلامي على ثورة الشعب البحريني وما يتعرض له من ظلم ووحشية على يد عائلة ال خليفة الفاسدة حتى سميت تلك الثورة بالثورة المنسية وعلى الشعب البحريني بالشعب المنسي شعب كله محكوم بالاعدام لم نسمع عنه اي شي بل نرى الحكومة الامريكية تقيم علاقاات الصداقة مع عائلة ال خليفة الفاسدة وتقيم القواعد العسكرية لحماية العائلة الفاسدة والدفاع عنها وتثبيت وترسيخ حكمها وتمنحها القوة في قمع الشعب البحريني وفرض عبودية ال خليفة على الشعب البحريني
اين حقوق الانسان وحرية الرأي وحق الشعوب في الحياة الحرة الكريمة هل حكم عائلة ال خليفة وال سعود يعترفون بالانسان وحقوقه هذه عبارات بالنسبة الى ساسة البيت الابيض مجرد كلمات لا معنى لها حيث يسرعون الى سحقها وسحق من يرفعها بأحذيتهم خاصة عندما ترى الدولار ومصدره فانها ترى في ال سعود وال خليفة مصدر الدولار لهذا قدست الدولار ومصدره وسحقت الانسان وحقوقه وحرية الرأي بحذائها بل انها في هذه الحالة تصاب بعمى شديد لا ترى غير الدولار ومصدره في الحياة
والدليل على ذلك تصريح مستشار الامن القومي الامريكي الاخير حيث قال ان الوقت قد حان للرد على نشاطات ايران التي زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط ودعمها للمليشيات التي تغذي نزعات مدمرة عبر الشرق الاوسط بربكم ما يقوله هذا المجنون يملك عقل لا شك ان دولارات ال سعود سلبت عقله واعمت بصره و بصيرته واصبح لا يرى الا ال سعود ودولاراتهم التي صبوها امامه صبا وبغير حساب
لا ادري كيف يتجاهل حقيقة واضحة لا يمكن لاي انسان تجاهلها وهي ان الارهاب الوهابي ولد من رحم ال سعود والذي ساهم في ولادة الارهاب هم ساسة البيت الابيض وفي المقدمة مستشار الامن القومي الامريكي ونشأ وترعرع في حضن ال سعود وبرعاية امريكية ولما اشتد عوده أطلقوه لتدمير الحياة وقتل الانسان
من ساعد في صنع منظمة طالبان الارهابية في احتلال افغانستان ومن اول المعترفين بها اليس ال سعود وال نهيان وامريكا ومن دعم القاعدة وسلحها اليس ال سعود وساسة البيت الابيض لا شك انه يعلم علم اليقين ان هناك اكثر من 250 منظمة ارهابية منتشرة في كل العالم كلها ولدت من رحم ال سعود وكلها تدين بالدين الوهابي
ويعلم علم اليقين ان كل هذه المنظمات هدفها تدمير ايران وذبح الشيعة في كل مكان
ويعلم علم اليقين ان ايران ومن معها من شعوب ومنظمات انسانية كان هدفها الدفاع عن نفسها والدفاع عن الحياة والبشرية ولولا ايران والمنظمات الانسانية وتصديها للكلاب الوهابية لعم الظلام والوحشية كل الارض بما فيها الولايات المتحدة
ياترى من يزعزع الاستقرار في المنطقة ايران والشعوب الحرة التي اصطفت معها ا م ال سعود وكلابها القاعدة داعش وغيرها
مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close