أخطاتم يامؤتمر الكويت نحن بحاجه الى مئتي مليار دولار لاعمار العراق.

استبشر العراقيون بنبأ جني سليمان لاعمار العراق الذي استمر يومان من التمثيل الرائع والسيناريوات الجديده ومن قبل ممثلين من الحكومه العراقيه الذين عادوا بنا الى الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي ليذكروننا بالفلم الشهير على بابا والاربعين حرامي وللاسف على بابا لم كان حاضرا في هذا المؤتمر لأنه الانسان العفيف الشريف الذي قضى على الاربعين فاسد وحتى هذا البطل الاسطوري شوهنا سمعته بحيث تحول اسمه الى عنوان كل حرامي وفاسد واضفناه رقما سيئا وجعلناه الرقم واحد ليكون عدد الحراميه واحد واربعون حراميي وهذا مايؤكد ان اغلب العراقين لايقرأون التاريخ جيدا حتى وان كان فلما سينمائيا

لذالك اوجه ندائي الى دولة الكويت الغراء واقول انتم اخطأتم في جمع التبرعات البالغه ثلاثون مليار دولار لأن العراق يجب ان يحصل على ثلاثمائة مليار دولار امريكي لاعماره فقط وليس لبنائه وربما يسأل سائل لماذا هذا المبلغ الهائل الذي يذكرنا بصفقة السلاح السعودي مع ترامب؟

اقول له ياسيدي السائل عن هذه المصيبه ربما هي اكبر واوسع من مصيبة داعش لانها تكمن في هذا المبلغ الخيالي الذي وانا متاكد منه لايصل الى الاعمار منه سوى 7% والمبلغ المتبقيه منها ستصل الي جيوب حيتان البرلمان والفاسدين والمتنفذون اسرع من الضوء فكيف ان كان ثلاثون مليار دولار ؟

وهكذا سيكون عاملا اضافيا مشجعا لاستمرارية تسلطهم وتدمير ماتبقى من اطلال العراق بسبب الفساد والمحاصصه المقيته وبسببهم نال العراق بالمرتبه السادسه لافسد دوله في العالم ولازالت هذه الدوله المحاصصاتيه مستمره بفسادها وبكل صلافه وقباحه وتحدي وجعلوا من العراق وشعبه كَأنه يعيش في زمن فترة حكم التتار والمغول وظلام الحكم العثماني المتخلف وبغياب شجاعة على بابا

ألم اقول لكم أخطاتم يامؤتمر الكويت نحن بحاجه الى مئتي مليار دولار لاعمار العراق.

الشيخ سمير الماموسي الفيلي .

..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close