أول هجين بين البشر والأغنام لزراعة الأعضاء في الإنسان

تمكن علماء في جامعة “ستانفورد” الأميركية، من إنشاء هجين بين البشر والأغنام تمهيدا لزراعة الأعضاء في البشر.

واعتبر العلماء أن مشروعهم نجح وذلك للمرة الأولى في العالم، وأنهم عملوا عليه لإيجاد علاج لمرضى السكري عن طريق إنشاء بنكرياس صحي لتنظيم نسبة السكر في الدم.

ووفقا لما نشرته مجلة “ناشيونال جيوجرافيك”، فأن الباحثين سبق لهم إنشاء هجين بين البشر والخنزير إلا أنه لم يسفر عن أي تقدم آخر في نفس المجال.

ونجح علماء “ستانفورد” في زراعة بنكرياس في الفئران، الأمر الذي قد يحقق هدفهم المراد، بإنتاج نموذج من هجين بين الأغنام والبشر لاستخدامه في زراعة الأعضاء.

وأعلن عالم الوراثة دكتور بروجيكتور، خلال مؤتمر العلوم أن الأمر قد يستغرق من 5 إلى 10 سنوات للقيام بالأمر بنجاح.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close