اجتماع لقيادتين بالبيشمركة والقوات العراقية ينتهي بالاتفاق على توزيع المهام في معبر بكركوك

افاد ضابط في قوات البيشمركة يوم الاثنين ان قيادة في قواته عقدت اجتماعا مع القوات العراقية والحشد الشعبي بالاتفاق على توزيع المهام في معبر بمحافظة كركوك.

وابلغ الضباط بأن الاجتماع بين الجهات الثلاث قد انتهى، مردفا بالقول انه تم الاتفاق خلاله بان تنسحب قوات البيشمركة من حدود قرية “قادر علي” ومناطق أخرى ضمن الحدود الإدارية لناحية شوان في كركوك.

وأضاف الضابط انه تم الاتفاق أيضا على ان تستقر قوات البيشمركة في سد قرية “كوجه” في الناحية المذكورة.

وكان مصدر مطلع قد ذكر في وقت سابق من اليوم ان وحدات من قوات البيشمركة تحركت باتجاه معابر محافظة كركوك.

وقال المصدر لوسائل اعلام كوردية ان قوات البيشمركة تقدمت باتجاه كركوك من محوري ناحيتي شوان وليلان، حيث تمركزوا في قريتي كوكجه وقادر علي بناحية شوان، وتقدموا من محور ليلان نحو منطقة ساليي، وتمركزوا فيها ايضا وهم بالقرب من كركوك.

واضاف ان “الهدف من تقدمهم هو التدخل المباشر اثناء حدوث اي امر طارئ او هجوم ارهابي لحماية الاهالي في المنطقة، من خلال التنسيق مع القوات الاتحادية”.

يشار الى ان مناطق جنوب وغرب كركوك شهدت خلال الايام القليلة الماضية تحركات لمسلحي تنظيم داعش.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close