بحضور نخبة من الملاكات الطبية والصحية مدير مستشفى فاطمة الزهراء (ع) يناقش موضوع «الإجهاض إلا بالحالات القصوى» المهددة للحياة

علي المياحي:
ناقش الدكتور عباس عويد الحسيني مدير مستشفى فاطمة الزهراء (ع) للنسائية والأطفال في بغداد خلال الاجتماع الصباحي حول موضوع إجهاض الحمل إلا بالحالات القصوى التي تهدد حياة الام الحامل بحضور نخبة من الملاكات الطبية والصحية على قاعة الاجتماعات المركزية في المستشفى. حيث شدده الحسيني على ان لا يجوز للطبيبة إجهاض امرأة حامل الا اذا اقتضت دواع صحية تهدد صحة الام وحياتها ومع ذلك يجوز الإجهاض اذا لم يكن الحمل قد أتم أربعة أشهر وثبت بصورة أكيدة ان استمراره يهدد صحة الأم بضرر جسيم . مؤكداً ضرورة ان يتم اثبات هذا الامر بقرار من لجنة طبية لا يقل عدد أعضائها عن ثلاثة أطباء اختصاصيين، ويكون بينهم طبيب أختصاص ملم بنوعية المرض الذي أوصى من اجله بإنهاء الحمل. منوهاً الى ضرورة ان تقوم اللجنة الطبية بإعداد تقرير يوضح فيه نوع الخطورة المذكورة التي تهدد صحة الام فيما استمر الحمل. مشيراً الى انه في حالة التوصية بضرورة الإجهاض يوضح ذلك للمريضة وزوجها او وليها ثم تؤخذ موافقتهم الخطية على ذلك

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close