تقرير امريكي يكشف “صاحب القرار” بفشل تحالف العبادي و”الفتح”

كشف “مصادر سياسية شيعية” عن ان انفراط عقد التحالف بين قائمة رئيس الحكومة حيدر العبادي وتحالف “فتح” الذي يضم قادة الحشد الشعبي جاء بطلب من قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني.
وبحسب وكالة AP الامريكية، التي نقلت عما اسمتهما بمصدرين سياسيين شيعيين، فان الإعلان عن اتفاق بين “كتلة العبادي وتحالف الفتح استمر يومين فقط. وجاء هذا التفكك بناء على طلب من قاسم سليماني”.
واضافت الوكالة الامريكية نقلا عن مصدرها ان “إيران طلبت من تحالف الفتح أولا الانضمام إلى العبادي ثم انسحبت من أجل إحراج رئيس الوزراء أمام الغرب”. بحسب التقرير.
وعلقت على ذلك بان “مشاركة سليماني بهذا الصدد تشير إلى أن إيران تسعى إلى تثبيت حلفائها من الميليشيات في السلطة لأغراض سياسية خاصة بهم”.
وذكرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان حوالى 7 الاف مرشح سيتنافسون على 329 مقعدا فى البرلمان في انتخابات 12 ايار/ مايو، وهي انتخابات رابعة منذ التغيير في 2003.
وشكل المرشحون 27 تحالفا سياسيا، وفي الشهر الماضي، مددت اللجنة الانتخابية الموعد النهائي لتسجيل التحالفات مع عمل الأحزاب السياسية للتفاوض على الصفقات، لكنها فشلت.
وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه يسعى إلى إعادة انتخابه مع تحالف النصر الذي شكله مؤخرا، على نحو منفصل عن تحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي المتنافس. ويشغل المالكي حاليا منصب نائب الرئيس. وكان رئيس الوزراء من 2006 إلى 2014.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close