لعنة المطارات في كوردستان ستسقط حكومات كوردية وعربية.؟

سبق لي وحسب رأي ومعلوماتي الشخصية الدائمة قلت وأكرر أن السيد ورئيس الوزراء العراقي الشيعي المذهب الحالي ( حيدر ) العبادي المحترم ……………….

مغرور ومتوهم وبعيد عن الحقيقة في كل ما يعتقد وبعد يوم 25 / 9 / 2017م الماضي وهو يوم ( الحق ) والحرية وأخذ الرأي ( الأستفتاء) ولكن والسيد العبادي فرض ( الظلم ) والعقوبات الغير أنسانية والغير قانونية والغير وطنية والغير دينية بحق أكثر من ( 7 ) مليون أنسان عراقي الجنسية والأغلبية منهم ( مسلم ) التدين وشيعي المذهب وقبل السنة المذهب.؟

لالالا وبل ( نائم ) ورجليه في الشمس وكما تقول المثل أو هناك مثل وأبيات شعرية عربية اللغة تقول ……….أن كنت تعلم مصيبة وأن كنت لا تعلم فالمصيبة أعظم ……..

يوم أمس قرأنا وسمعنا بأن حكومة السيد حيدر العبادي ( الفاسدة ) ماديآ وأداريآ وفي عموم العراق قد أصدرت أو جددت وللمرة الثالثة ولمدة ( 3 ) أشهر أضافية بغلق الأجواء في ( دولة ) أقليم كوردستان العراقي الجغرافية والحدود الأدارية الحالية ومنع حركة الطيران من والى مطاراتها الدولية الأستقبال في كل من ( العاصمة ) أربيل والسليمانية ( الخيانة ) والتجحش والمخطط والمشجع والمهلهل لمثل هذه التصرفات وبدعم ومباركة أيران ……………

سأختصر الكلام وأسأل نفسي بعض الأسئلة وسأستجيب عنهما وهما وهل ……………

1.أن السيد ورئيس الوزراء العراقي الحالي ( حيدر ) العبادي المحترام …………..

بهذا المستوى من ( الجهل ) والوهم والغرور وكما أعتقد بسبب عناده هذا وتجدد غلق المطارات ورغم كثرة الأقتراحات والمطالبات الدولية له بحل جميع المشاكل القانونية وحسب الدستور العراقي المطاطي الحالي بين حكومته ( الفاسدة ) أداريآ في بغداد العاصمة العراقية الحالية.؟ وحكومة ( دولة ) أقليم كوردستان الحالية في ( أربيل ) والأكثر والأسؤ ( فسادآ ) ماديآ وتبخرآ من حكومته هو ( كثرة ) أو أربعة وووووووورواتب غير مستحقة لشخص ومسؤؤل واحد ومن المجموعة المعروفة ب ( تو زو با ) المزيفون والخونة والجحوش السابقة وأصحاب ماضي أسود ومنذ عام 1991م سرآ وعلنآ أو تحت الحيطان وكما سبقني الفنان الكوردي الضرير الشجاع ( سعيد كاباري ) بهذا الوصف وحسب أغنيته الرائعة وأدناه ……………

نعم وأكرر ويجب أن أعلم وليعلم الجميع أن السيد ( حيدر ) العبادي ليس بهذا المستوى من الجهل والوهم والغرور في كل ما قام به وسيقوم به ولغاية ( آخر ) يوم من ترأسه للحكومة العراقية وودعائهم والى الأبد لكونه قد ( فشل ) في كل شئ ………………..

نعم وأعتقد بأنه ليس بهذا المستوى من ( الجهل ) وهناك من قال له وأبلغه ومسبقآ وقبل يوم ( الأستفتاء ) في 25 / 9 الماضي بأن ( دولة ) كوردستان قادمة لالالالالالالالالالالا محالة وقريبآ وسواء غلقت أو لم تغلق الحدود والمطارات بوجه شعب كوردستان ورغم وجود كل شئ ( خيانة ) وتجحش بينهم وأحتلال مخطط ومرتب لقلب وقدس ( كوردستان ) النابض وهي مدينة بابا كركر / كركوك الجريحة الآن ………….

2.هل ستمر تلك وهذه ( اللعنة ) و الخيانة والتجحش من قبل السيد والجاش الجديد ( بافل ) الطالباني وعصابته الذين قاموا بتسليم ( قلب ) كوردستان وقدسه الأول والأخير ( كركوك ) الى حكومة السيد العبادي وقبله الحكومة الأيرانية والتركية ووووووووووومرور الكرام وكما تقول المثل أم هناك ( الشعب ) الكوردي والكوردستاني في ( السليمانية ) وقبل أربيل ودهوك ستقوم بمعاقبتهم وطردهم من ( الحزب ) وقبل البرلمان والحكومات القادمة والى الأبد……………

3.وأخيرآ وليست آخرآ ولي الشرف وبدون أية تمديح ومبالغة فيه ولي شهود أحياء اليوم ومنذ عام 1991م لم ولن أتردد في توجيه ( النقد ) البناء وحسب ( النهج ) والنظام الداخلي لحزبي القومي والتحرري النضالي ( البارتي ) الى كل ماهو الخطأ والوهم والظلم بحق ( البيشمه ركه ) الأبطال والمخلصون والذين لالالالالالالالالا يملكون ( الواسطة ) والعشيرة والمحسوبية والتنظيمات الداخلية السرية ومابين الأعوام ( 1976 – 1991م ) من جانب البعض من قياداتنا الذين لم ولن يستفيدوا من دروس الماضي وتصديق كلام الثعالب الأميركية الماكرة ومنذ عام 1975م ولغاية يوم 16 / 10 / 2017م والى متى ……………

نعم وأكرر أن ( لعنة ) المطارات لم ولن تمر مرور الكرام ودون ( أسقاط ) رؤؤس وقيادات وحكومات في ( أربيل ) وقبل السليمانية وبغداد بالذات ……………..

بير خدر الجيلكي

المانيا في 27.02.2018

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close