امريكا عدوّة امريكا

رشيد سلمان
امريكا تتحين الفرص لخلق اعداء لها للأسباب التالية:
اولا: غريزة الغطرسة و السيطرة على العالم بالقوة بدلا من المصالح المشتركة و المتبادلة.
ثانيا: عدم الاتعاظ من اخطائها بل تكررها و بدلا من الاتعاظ من هزيمتها في فيتنام عادت و نشرت القتل و الدمار في افغانستان و العراق و سوريا و في افريقيا.
ثالثا: سيطرة صانعي السلاح على الادارات الامريكية يدفعهم لخلق الحروب لتجربة الاسلحة و فرض شرائها خاصة على ملوك وامراء الخليج الوهابي.
خسارة امريكا في الارواح لا تعوض و في المعدات و الاسلحة في الحروب اكبر من مردود بيع السلاح.
رابعا: عدم ادراك الادارات الامريكية ان القتل و الخراب في الدول التي تختلق الحروب عليها او فيها يدفع الشعوب الى كراهية امريكا و الاتجاه صوب من يعارضها و تمدد روسيا في الشرق الاوسط الدليل.
تمدد روسيا يحد من نفوذ امريكا و يقلّص بيع سلاحها لان الاسلحة الروسية هي البديل.
خامسا: فرض امريكا العقوبات (على الرايح و الجاي) حتى على المنظمات الدولية و خارج نطاق القانون الدولي ما دفع من تعاقبه الى اللجوء الى معارضي و اعداء امريكا.
الاتفاق النووي مع ايران ايدته دول الاتحاد الاوربي حليفة امريكا و امريكا تهدد كل يوم بإعادة النظر فيع بضغط من ملوك و امراء الخليج الوهابي الجهلة علميا و معرفيا و المتميزين بالنفاق و الغدر و الخيانة حتي فيما بينهم.
العقوبات على ايران دفعتها الى (التآخي) مع روسيا و العقوبات على كوريا الشمالية عززت علاقاتها مع الصين و روسيا.
سادسا: خضوع الادارات الامريكية للعقول الخاوية لملوك و امراء الخليج بسبب بيع السلاح و الرشوة و الهدايا و حماقة ترامب بعد حصوله على 400 مليار دولارا من السعودية الدليل.
سابعا: احتضانها منظمات ارهابية وهابية سعودية لتحقيق اهدافها كالقاعدة و طالبان في افغانستان و داعش في سوريا و العراق ثم انقلب السحر على الساحر و سادت التفجيرات امريكا اشدّها خسارة في الارواح و الممتلكات تفجير البرجين في نيو يورك.
في تفجير البرجين من قبل القاعدة عدد الضحايا الابرياء اكثر من 5 الاف بين قتيل و جريح يكتفي الرؤساء بوضع الزهور و ذرف دموع التماسيح في ذكراهم كل سنة.
ثامنا: امريكا تبرر حروبها بحجة الامن القومي و تذهب الى افغانستان بينما تمنع الاخرين حفظ امنهم القومي من دول مجاورة.
تاسعا: بدلا من ان تعترف بأخطائها تلوم الدول الاخرى لتبريرها.
عاشرا: عدم ادراك امريكا تقلّص نفوذها في العالم و منظماته بالرغم من تكرار الفيتو الروسي و الصيني في مجلس الامن لإعاقة سيطرتها.

سؤال: لماذا امريكا ليس لديها حليف او صديق حقيقي حتى من دول الغرب و الاستثناء دول الخليج الهمجية حيث تقطع رؤوس الابرياء بالسيف بأمر وليّ الامر؟
الجواب: لا يمكن ان يكون السبب دول العالم كما تدعي امريكا بل السبب امريكا نفسها. استثناء دو الخليج الهمجية بقيادة آل سعود سببه شراء السلاح و الرشوة و الهدايا الباهظة.

باختصار:
امريكا تتصرف كشرطي العالم الاحمق ما جعل الدول حتى الاوربية منها تتذمر من تصرفاتها.
ما ذكر يشير الى ان امريكا عدوة امريكا لان تصرفاتها الحمقاء مبنية على الغطرسة و ليس على الحكمة و المصالح المتبادلة.
ملاحظة: بسبب غريزة الغطرسة و السيطرة غضب امريكا على من لا يطيعها يصل الى التهديد بالحرب حتى و ان ادركت ان عدم طاعتها مشروعة.
ملاحظة: ما ذكر ليس سببه العداء لأمريكا و انما نصيحة لوجه الله لكي يسود العالم الاستقرار بدلا من الحروب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close