مطار أربيل: تمديد الحظر الدولي كان خلاف التوقعات وشروط فتحه امام المعتمرين تعجيزية

أفادت مديرة مطار أربيل الدولي تلار فائق يوم الثلاثاء ان تمديد حظر الرحلات الجوية الدولية على مطارات إقليم كوردستان كان خلاف التوقعات، فيما عدت شروط سلطة الطيران المدني الدولي بالموافقة على فتح تلك المطارات امام المعتمرين “تعجيزية”، وصفت قرار رئيس مجلس الوزراء بالإبقاء على الحظر بـ”السياسي”.

وقالت فائق في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في أربيل ان “قرار تمديد الحظر ثلاثة اشهر نهاية شهر أيار المقبل كان للأسف خلاف توقعاتنا، فعندما بدأت الاجتماعات مع وفد الحكومة الاتحادية لم تكن لدينا اية مشاكل، ولم تبق هناك اية نقطة متعلقة من اجل الدراسة، او اتخاذ قرار ما حولها”.

وأوضحت انه “في آخر اجتماع عقد مع وفد بغداد تم التوقيع على محظر مشترك، وكنا ننتظر ارسال لجانا فنية من اجل التدقيق اكثر، ولكننا لم نشاهد غير الوفد الأمني الذي زار المطار”.

وبشأن الموافقة على رفع الحظر الدولي امام رحلات المعتمرين في إقليم كوردستان قالت فائق انه “صدرت كتب بهذا الشأن بعضها كانت مزورة، والناس كان باعتقادهم ان المطارات سوف تفتح امام رحلات المعتمرين”، منوهة الى ان “الكتاب الذي صدر فيما يخص هذا الامر لم يشر الى ان الرحلات تكون مبارة او غير مباشرة من مطارات إقليم كوردستان اذ لم يكن واضحا في مقصده”.

وتابعت بالقول انه “كنا ننتظر ذهاب وفد وزارة الأوقاف الى بغداد وعودتهم لكي نطلع على تفاصيل القرار وكيفية العمل به في فتح الطيران الدولي امام المعتمرين وبعد العودة لم يتبين هناك أي تفاصيل غير انهم عادوا بجدول للرحلات والتكلفة المالية لتذكرة الطيران”.

وأضافت ان “النقطة الأخرى التي تم تبليغ وفد الأوقاف بها انه يجب رفع أسماء المعتمرين خلال يومين الى السلطة الطيران قبل البدء بالرحلات وهذا شرط تعجزي لأنه وقبل ان يتم ابلاغ المعتمرين بموعد سفرهم من المفترض ان يتم ارسال الأسماء الى السفارة السعودية وليس بالإمكان فعل هذا”، مردفة بالقول انه “لم يصدر أي توضيح من هيئة الحج والعمرة في بغداد الى الان بهذا الشأن”.

ولفتت مديرة مطار أربيل ان “بغداد لم تكن جدية في تنفيذ الاتفاق حول رفع الحظر امام الرحلات الجوية الدولية لمطارات إقليم كوردستان”، معبرة عن رايها بان “هذا الموضوع اصبح سياسيا وقد تأكدوا من ذلك بعد الجلوس مع سلطة الطيران المدني الاتحادي لانه لا توجد أي نقطة خلافية او معلقة بيننا وبينهم”.

وقالت فاق “كنا نتصور وكمبادرة حسن نية ان يعيد ريس مجلس الوزراء حيدر العبادي فتح المطارات بإقليم كوردستان امام الرحلات الدولية ولكن مع الأسف حصل العكس”، مشيرة الى انه “ما دام الوضع السياسي باق على ما هو عليه فان الحظر الدولي لن يرفع عن مطارات إقليم كوردستان”.

وأكدت مديرة مطار أربيل الدولي بالقول “نحن ملتزمون بالقرارات التي تصدر من سلطة الطيران المدني العراقي”.

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي قد كشف يوم الاثنين عن قطع بغداد واربيل “اشواطا كبيرة” في التفاهمات حول انهاء تعليق الرحلات الدولية في مطارات الاقليم، مقللا من موضوع تمديد حظر الطيران الدولي من مطارات الاقليم.

واعلنت مديرة مطار اربيل الدولي، امس عن تمديد بغداد للحظر المفروض على الطيران الدولي لمطارات الاقليم الى شهر ايار المقبل.

إلا ان الناطق باسم المكتب سعد الحديثي قال ان السقوف الزمنية هي اجراءات روتينية وبمجرد انهاء التفاهمات والاتفاقات يتم انهاء التعليق.

واضاف بهذا الصدد “تم احراز تقدم جوهري في جانبين الاول متعلق بالاتفاق على اشراف هيئة المنافذ الاتحادية الحدودية على ادارة القطاع الجمركي في مطاري السليمانية واربيل، وكذلك احراز تقدم فيما يتعلق بادارة الجوازات والاقامة والتاشيرات”.

واوضح الحديثي، “تبقى لدينا جانب اخر متعلق بالادارة الامنية لهذين المطارين وهناك لقاءات مستمرة لحسم هذا الجانب وبحسمه ينتهي التعليق من قبل الحكومة الاتحادية”.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت إيقاف جميع الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك بعد مضي أربعة أيام على إجراء الإقليم استفتاء على استقلاله عن العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي طلب حينها من حكومة كوردستان العراق تسليم مطاري أربيل والسليمانية وإلا فإنه سيأمر بوقف كل الرحلات الجوية الدولية المباشرة من وإلى كوردستان العراق.

ويأتي القرار بالرغم من تأكيد العبادي ان حكومة الاقليم وافقت على شروط بغداد الخاصة بموضوعة المطارات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close