اهتمام لافت بمباراة السعودية والعراق

أكد رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة البصرة جواد الإمارة، أن التذاكر الخاصة بالمباراة الودية بين العراق والسعودية التي جرت أمس على ملعب المدينة الرياضية في البصرة (560 كلم جنوب بغداد)، نفدت بسبب امتلاء الملعب.
وقال الإمارة لـ«الشرق الأوسط» إن «أهمية المباراة الودية التي يخوضها المنتخبان العراقي والسعودي على أرض المدينة الرياضية في البصرة تمثل تمهيداً حقيقياً لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، لا سيما أن العراق بذل جهوداً ممتازة في هذا المجال».
وأضاف أن «أهمية هذه المباراة في أنها تمثل أيضاً أحد امتدادات العلاقات الأخوية بين العراق ودول الجوار العربية والأجنبية، فالبدايات حين تكون في المجال الرياضي من شأنها التأسيس لعلاقات جيدة لأنها ذات سمة مجتمعية وهي الأهم والأكثر متانة».
وأشار الإمارة إلى أن «مجلس محافظة البصرة يدعم مثل هذه المبادرات، وهيأنا كل ما يلزم في سبيل إقامتها، إذ إن ملعب البصرة لم يعد يكفي للجماهير التي بدأت تزحف عليه، ليس من أبناء البصرة وإنما من كثير من المحافظات العراقية الأخرى في سبيل مشاهدة هذه المباراة».
إلى ذلك، أعلن قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري عن اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتنظيم المباراة التي جرت على ملعب جذع النخلة. وقال في تصريح صحافي إن «جميع الطرق المؤدية إلى الملعب فتحت أمام الجماهير المتوجهة لحضور المباراة». ولفت إلى أن «هناك قوة من قيادة العمليات ستعمل على تنظيم حركة سير المركبات بانسيابية عالية»، لافتاً إلى «مشاركة طيران الجيش في تأمين المباراة وتنفيذ الإجراءات الأمنية».
وأكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي ظافر العاني لـ«الشرق الأوسط» أن مباراة «المنتخبين الشقيقين العراقي والسعودي تؤشر إلى مسائل في غاية الأهمية على مستوى العلاقات بين البلدين على المستوى الرسمي وبين الشعبين السعودي والعراقي على المستوى المجتمعي».
وأضاف أن «العلاقات بين البلدين شهدت تطورات مهمة خلال الفترة الماضية تمثلت في المشاركة الواسعة للشركات السعودية في معرض بغداد الدولي والزيارة الأخيرة للوفد الإعلامي السعودي الذي حظي باهتمام رسمي وشعبي… ثم جاءت المباراة المهمة. ومن شأن ذلك تعزيز مبدأ العلاقات بين البلدين على كل المستويات».
وأشار العاني إلى أن «اهتمام القوى السياسية في العراق بالعلاقات العراقية – السعودية يعني أن هناك رغبة أكيدة لتعزيز البعد العربي في العلاقات بين البلدين مع التأكيد على أهمية أن تتحول المجاملات إلى واقع عملي ملموس من خلال برامج عمل وإجراءات في كل الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية والشبابية».
وأكدت النائب عن محافظة البصرة رحاب العبودة لـ«الشرق الأوسط» أن «هذه المباراة تمثل أهمية كبيرة، سواء على مستوى العراق حيث يؤشر ذلك إلى بداية مهمة على صعيد رفع الحظر عن الملاعب العراقية أو على صعيد البصرة حيث يعطي ذلك دلالة مهمة لكون العراق منفتحاً على الجميع». وعبرت عن «الأمل في أن يتحقق الهدف المرجو من هذه المباراة مع تأكيد مبدأ الاحترام المتبادل بين العراق ودول الجوار، سواء كانت عربية أم إسلامية».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close