حرس جامعة كركوك يمنع الطلاب والطالبات الكورد من الدخول ويصادر هواتفهم

منع حرس جامعة كركوك يوم الخميس من دخول الطلاب والطالبات الكورد من الذين يرتدون الزي الفلكلوري للشعب الكوردي من الدخول الى حرم الجامعة.

ويصادف الثامن من شهر اذار يوم الزي القومي الكوردي وهو أيضا يوم المرأة العالمي اذ يحتفل الكورد في إقليم كوردستان والمناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد بارتدائه.

وابلغ ناشطون وشهود عيان بأن حرس جامعة كركوك منع الطلاب والطالبات الكورد ممن يرتدون الزي الكوردي من الدخول الى الحرم الجامعي وصادر موبايلاتهم بحجة الإجراءات الأمنية.

وكانت كركوك التي يعيش فيها نحو مليون نسمة مدينة متعددة الأعراق، وتضم العرب والكورد والتركمان واتباع ديانات اخرى، لكن السلطات الكوردية تقول إن 150 ألف شخص نزحوا منها بعد ان اجتاحتها القوات العراقية، في 16 تشرين الأول الماضي عقب استفتاء الاستقلال.

ويقول مسؤولون كورد ان الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي بدأوا يقيدون حرية الكورد بالتحديد في المدينة الغنية بالنفط.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close