فيان دخيل: الحكومة العراقية لم تهتم أبداً بملف الإزيديات المختطفات

أكدت النائبة الكوردية الإزيدية عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي، فيان دخيل، اليوم الخميس، أن الحكومة العراقية، لم تهتم أبداً بملف النساء الإزيديات المختطفات، مطالبة “الحكومة بالتنسيق مع تركيا وسوريا للكشف عن مصير المختطفات”.

وقالت دخيل “لا نستطيع أن نحتفل بعيد المرأة أو نعتبره يوماً للمرأة وهناك المئات من النساء الكورد الإزيديات مختطفات لدى داعش”.

وأوضحت أن “الحكومة العراقية لم تهتم أبداً بملف النساء الإزيديات المختطفات، حيث في بداية هجوم داعش على مناطق الإزيديين، تم اختطاف ما يقارب 6700 امرأة وطفل”.

وأشارت إلى أنه “عن طريق حكومة إقليم كوردستان تم إرجاع 3700 شخص إلا أن هناك 3000 امرأة وطفل إزيدي مفقودين ولا نملك أية معلومات عنهم”.

دخيل انتقدت دور الحكومة العراقية، قائلة إن “الحكومة العراقية ليست لها أي بصمة بشأن ملف المختطفين الإزيديين، ولم تشكل لجنة تحقيق بهذا الموضوع ولم تتحدث عن الانتهاكات التي حصلت بحق المرأة الإزيدية”.

ولفتت إلى أن “المرأة في العراق بشكل عام لم تأخذ استحقاقها، حيث هناك الالاف من الأرامل والمطلقات والمعنفات، ورئيس الحكومة العراقية لا يهتم بفئة ظلمت كثيراً جراء ما حصل قبل ثلاث سنوات”.

وكشفت أن “هناك لجنة مشتركة للتحقق في جرائم داعش بين الحكومتين السورية والعراقية إلا أننا لم نرى خطوات واضحة وفعلية في ملف تحرير الإزيديات، ولم يحصل أي اهتمام بالنساء والأطفال الإزيديين”.

وشددت على أنه “ينبغي أن تقوم الحكومة العراقية بالتنسيق مع تركيا وسوريا للكشف عن مصير الإزيديات المختطفات وإعادة المحررات إلى مناطقهن”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close