ولايتي: العلاقات بين ايران والعراق استراتيجية

طهران / 10 اذار /مارس
وصف مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، العلاقات بين ايران والعراق بانها استراتيجية، لافتا الي ان البلدين كافحا الاستعمار دوما جنبا الي جنب.

جاء ذلك في كلمة القاها ولايتي مساء الجمعة في طهران خلال مراسم ‘يوم الشهيد’ نظمها مكتب تيار الحكمة الوطني العراقي في ايران، بمناسبة الذكري السنوية الخامسة عشرة لاستشهاد آية الله السيد محمد باقر الحكيم، والذكري السنوية التاسعة لوفاة حجة الاسلام السيد عبدالعزيز الحكيم وكذلك تخليدا لذكري شهداء الحشد الشعبي الشوامخ، بحضور رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي علاء الدين بروجردي والسيد صادق الحكيم نجل آية الله محمد باقر الحكيم، والسفير العراقي لدي طهران راجح صابر الموسوي.
وفي كلمته خلال هذه المراسم، قال ولايتي: ان تواجد المستشارين الايرانيين في العراق كان بطلب من هذا البلد. فمن واجبنا الدفاع عن العراق وعلي مر التاريخ كافحت ايران والعراق الاستعمار دوما جنبا الي جنب.
ووصف العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق بانها علاقات استراتيجية، واضاف: نحن نشعر بالفخر للحشد الشعبي، هذه القوة الشعبية التي تاسست بفتوي المرجعية في العراق.
وتابع، ان اميركا بصدد التغلغل لاغراض خبيثة في العراق، إلا انها لن تنجح، وستواجه الفشل في تحقيق مآربها في سوريا والعراق.
وفيما يتعلق باليمن قال، ان ارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني هو بسبب الاطماع الاميركية. وعلي السعودية ان توقف هجماتها علي اليمن، ولتعلم ان الشعب اليمني سينتصر في النهاية.
كما أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، ان جبهة المقاومة ستنتصر بفضل دماء الشهداء.
انتهي **

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close