مراكز بحثية ومنظمات مجتمع مدني : أسامة النجيفي وتحالف القرار هم من لديهم حظوة كبيرة بين جمهورهم وناخبيهم

احمد عبد الكريم

أجرى مركز أم الربيعين للدراسات بالتنسيق مع منظمات مجتمع مدني في الموصل ، استطلاعات رأي عن الزيارة الأخيرة التي قام بها السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية رئيس تحالف القرار العراقي هو من له قصب السبق في الانتخابات المقبلة ، ويبقى الرقم الصعب في معادلة من تكون لهم الكلمة لدى نخب وكفاءات نينوها وجماهيرها بمختلف انتماءاتها، وشيوخا وعشائرها ووجوهها الكرام ، وهي من تعلق عليه الآمال لكي ينتشلها من آثار الدمار ويمسح عن وجهها ركام الآلام ، ويرفع جبين أهلها مرة أخرى ، وهو من وضع على عاتقه مهمة ان يكون قائدها ورمزها بلا منازع.

واشار استطلاع أم الربيعين في دراسة بحثية أعدها اساتذة مختصون بعلوم الاعلام واستطلاعات الرأي منتصف اذار الجاري أنه ليس بمقدور من هم طارئون على نينوى ومن تحالفوا مع الغير ضد محافظتهم ومصالحها ان يكون لهم نصيب بالفوز في حين يبقى السيد اسامة النجيفي وتحالف القرار الذي يرأسه هو من له الصدارة والموقع المتقدم ، وهو يمتلك شعبية واسعة وكانت توجيهاته بالنسبة لهم اعلاء لشأنهم ومكانتهم ، وهو يحفظ لمحافظته كل الود والتقدير والمكانة وهو الذي وقف بصلابة ضد كل محاولات تغيير هوية المحافظة مثلما رفض بشدة كل محاولات الغرباء ومن خارجها للتحكم في مستقبل اهلها ، وكثيرا ماحذر الحكومة والمنظمات الدولية والدول الكبرى من ان نينوى لأهلها وهو لن يقبل اية وصاية عليها من اية جهة خارجية ام داخلية ، داعيا الأمم المتحدة لتراقب الانتخابات المقبلة ، ويكون لها وجود مؤثر لكي ترى بأعينها كيف يعبر اهالي نينوى عن آمالهم بأن يكون ابناؤها الصيد الميامين هم من لهم الكلمة العليا ، ولا حق لأي أحد من خارجها ان يفرض أرادته عليها ، وهي المحافظة التي يعرف تاريخها وحضارتها كل المنصفين والمجتمع الدولي، ولن يسمحوا لأن تنتكس نينوى مرة أخرى تحت أي عنوان او توجه يخالف قيمها واعرافها ومكانتها وتعايشها السلمي حيث بقيت الموصل مدينة التعايش المذهب والقومي والديني وشعبها متجانس ويعيش اهلوها بمحبة ووئام.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close