الحشد يعلق على “تعرضه لكمين جديد” وله حاجة بكركوك

نفى المتحدث باسم حشد الشمال علي الحسيني اليوم الثلاثاء الانباء التي تداولتها وسائل الاعلام بمقتل عناصر من الحشد بكمين ثان نصبه تنظيم داعش بين محافظة كركوك وقضاء طوزخرماتو.
وقال الحسيني “لم يكن هناك كمين او سيطرة وهمية وما حدث للعائلة التي قتلت وكذلك الشخص الذي قتل في الطريق الرابط بين بغداد وكركوك وطوزخرماتو فان هذه الاحداث ما تزال غامضة بالنسبة لنا والتحقيقات جارية لمعرفة ما حدث”.
وتابع “نحتاج فقط الى تنسيق استخباري عالي واعادة تفتيش بعض الاحياء في كركوك التي يشتبه بانطلاق بعض الافراد منها”، مؤكدا “هم افراد وليسوا مجاميع”.
وقالت وكالة فرانس برس، نقلا عن ضابط برتبة عقيد في الشرطة ان عناصر من داعش قاموا من خلال حاجز أمني وهمي على طريق رئيسي بقتل 15 شخصا، وحرق بعضهم داخل سياراتهم.
ووقع الهجوم، مساء الأحد، على طريق رئيسي قرب قضاء أمرلي، الواقعة على بعد نحو 200 كيلومترا شمال بغداد، وفقا للمصدر.
واقدم داعش قبل أقل من شهر على مقتل 27 عنصرا من قوات الحشد الشعبي في بمنطقة الحويجة الواقعة إلى الغرب من كركوك، والذي اعتبر الأعنف منذ إعلان النصر على تنظيم داعش.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close