القانونية النيابية تكشف عن مصير ملفات رئيسة بين بغداد واربيل

كشف عضو اللجنة القانونية في البرلمان العراقي زانا سعيد، اليوم الاثنين، عن ترحيل ثلاثة ملفات كبيرة ومزمنة بين بغداد واربيل الى الحكومة المقبلة.

وقال سعيد ان “أبرز تلك الملفات هي ملف النفط، اذ لا يمكن حل هذا الملف الا بعد اصدار قانون النفط والغاز”.

واضاف ان “من بين الملفات أيضاً، ملف مطالبة الحكومة الاتحادية بعودة الاقليم الى حدود عام 2003 ، وهذا يتطلب مناقشات طويلة ليست سهلة”، موضحاً ان “الملف الثالث، هو ملف ادارة المناطق المتنازع عليها بشكل مشترك، وهو بحاجة الى مباحثات وآلية طويلة لا نستطيع في هذه المرحلة حلها”.

وتابع سعيد ان “هذه الملفات هي مزمنة وتحتاج الى اتفاقات واضحة، ونتطلع الى حكومة قادمة تتصدى لهذه الملفات وتعمل على حلها مع الاقليم”.

يشار الى ان وفدين من الحكومة الاتحادية يتواجدان حالياً في اقليم كوردستان، لبحث عدد من الملفات العالقة، ولاسيما رواتب موظفي الاقليم والحظر الدولي على مطاري أربيل والسليمانية.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد وعد في المؤتمر الاسبوعي، يوم الثلاثاء الماضي، بتوزيع رواتب موظفي اقليم كوردستان ورفع الحظر عن مطاري الاقليم قبل عيد نوروز.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close