المرجعية خطٌ أحمر دائماً أم حسب الطلب ؟؟؟

لقد تغذينا وتعلمنا وتربينا ونشئنا على أن المرجعية خطٌ أحمر لا يمكن المساس بها أو التعدي عليها أو انتهاك حرمتها لأنها تمثل الإمام الحجة بن الحسن (عج) روحي وأرواح العالمين لمقدمه الفداء ، ولم نفكر في يوم من الأيام أن المرجعية تختلف من مرجع الى أخر أو من حوزة الى حوزة بل جميع المراجع هم آبائنا ويمثلون لنا عزة وكرامة المذهب ، وبكلمة واحدة من مراجعنا العظام تسقط عروش وتتغير حكومات وتهزم قوى كبرى ، وعندما تتعرض أحدى المرجعيات الى مكروه أو انتهاك حرمة أو يتعدى عليها تهرع الجماهير الى الشوارع للاستنكار ولحماية المرجعية والدفاع عنها وشجب هذا الفعل القبيح وهذا ما تعودنا عليه ولمسناه في تجارب مختلفة ومع مرجعيات مختلفة ، ولكن الذي يثير الاستغراب والتساؤلات والتعجب كيف سكتت الجماهير وطأطأت برؤوسها وأغمضت عيونها وأصمت آذانها عندما أنتهك الحرس الثوري الإيراني حرمة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي ، عندما أوقفوا سيارته وأنزلوا أبنه آية الله السيد حسين الشيرازي بالقوة وأسقطوا عمامته الشريفة الى ألأرض وضربوه بالعصا الكهربائية واقتادوه من بين يدي والده السيد المرجع وأمام عينه الى مكان مجهول وهو يرى ويشاهد ويسمع كل ما جرى على ولده السيد حسين الشيرازي ولكن هيبة ومكانة وحرمة وأمانة المرجعية لم تجعله أن يتفوه بكلمة واحدة ، بل صبر كما صبر أجداده عليهم السلام على مصائبهم مع أعدائهم ، وهنا يثار التساؤل بل العجب اين مصطلح المرجعية خطٌ أحمر وأين حرمة المرجعية وأين كلنا فداء للمرجعية ؟؟؟ ، فهذه من أعرق مرجعيات التشيع وحملة راية الجهاد في إيران والعراق أمام أعتى إمبراطورية في العصر الحديث وانتصرت عليها تهان وينتهك حرمتها ويتعدى عليها في الشارع العام وأمام الناس ولا من يحميها أو يدافع عنها ويطالب برد اعتبارها وإطلاق سراح ولدها المجتهد وهي في بلد التشيع والإسلام ، فبعد هذه الحادثة الأليمة عندي احتمالين لا ثالث لهما أما الجماهير الشيعية وعلمائها قد سيطر عليهم الخوف والرعب من الجهات المتعدية المتمثلة بالحرس الثوري وهذا يذكرنا بخوف الجماهير ايام نظام صدام حسين عندما أعتقل الشهيد الصدر وأل الحكيم وباقي العلماء والمجاهدين أو لا يوجد شعار اسمه المرجعية خطُ أحمر وإنما يوجد شعار المرجعية خطٌ احمر حسب الطلب

خضير العواد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close