واشنطن تستذكر “مجزرة حلبجة” وتحث العراق على بناء مجتمع ديمقراطي متنوع

استذكرت السفارة الامريكية ببغداد، اليوم الجمعة، الذكرى الثلاثين على مجزرة حلبجة، مجددة التزامها بدعم العراق وحثه على بناء مجتمع ديمقراطي متنوع .

وذكرت السفارة في بيان انه “يصادف اليوم الذكرى الثلاثون للمجزرة الوحشية التي حدثت في حلبجة عندما استخدم نظام صدام الأسلحة الكيماوية لقتل أكثر من خمسة آلاف مدني بريء في غضون عشرين دقيقة فقط وجرح أكثر من عشرة آلاف آخرين “.

واضافت ان “هذه الذكرى المهيبة هي يوم حداد لكل العراقيين ، وخاصة في إقليم كردستان العراق، وتنضم البعثة الأميركية إلى بقية العالم لإحياء ذكرى أولئك الذين قتلوا وجرحوا، ونقدم تعازينا العميقة لأولئك الذين فقدوا أفرادا من عوائلهم في ذلك اليوم في حلبجة ، ونعرب عن تعاطفنا مع أولئك الذين مازالوا يعانون من الاثار طويلة الامد لذلك الهجوم المروع بعد ثلاثين عاما”.

وبينت، ” في ذكرى هذا اليوم المأساوي، تجدد الولايات المتحدة التزامها بدعم العراق وهي أرض كانت دوما موطنا لمجموعة واسعة من الجماعات العرقية والدينية لعدة قرون والشعب العراقي في جهوده لمنع حدوث هكذا نوع من الفضائع مرة أخرى ومواصلة بناء مجتمع متنوع ومزدهر وديمقراطي”.

وتحل في الـ16 من آذار/مارس الذكرى الـ30 للهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة التي استهدفها نظام السابق عام 1988.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close