صباح الخير صباح الثلج المانيا ………

صباح الخيرات والثلوج والبرودة أيها الصديقات والأصدقاء الأعزاء في البلدان ( الحارة ) الجو الآن والباردة مثل ( سيبيريا ) وعلى المعمورة وأجمع والمحترمون وجميعآ………..

مهما فهم وعلم و تطور وتغيير ( العقل ) و الأنسان وصنع لنفسه الأجهزة والتكنولوجيا والكامرات السريعة والعجيبة على ( الأرض ) كوكبنا هذا ………….

أو نقلآ من الكتب ( القديمة ) والجديدة أو ما تسمى بالكتب السماوية المدعاة فلم ولن تصل عقله وتفسيراته وتحليلاته الى أية مستوى أن يعلم ماهو الموجود في ( العلا ) السماء من التغييرات والمفاجأت وأقصد به اليوم هو ( البرودة ) وأنخفاض درجات الحرارة الى أكثر من ( 5 ) درجات تحت الصفر في بلدتي ( أنكا ) وعموم المانيا وحسب ماهو موجود وأدناه الآن …..

https://www.wetter.com/deutschland/enger/DE0002612.html

من المعلوم لدى ( الأغلبية ) من البشر وعلى المعمورة وأجمع بأستثناء ( البعض ) منهم من الذين قد عاشوا وسيعيشون في ( سيبيريا ) الروسية الجامدة أو في القطبين الشمالي والجنوبي ( البارد ) أيضآ أو بعد العصر الجليدي الماضي السحيق ………………

قد عرفوا وتكيفوا أن هناك ( 4 ) فصول في السنة الواحدة وأقصد به اليوم وأبتداء من فصل ( الربيع ) وعادة تبدء من نهاية الشهر ( 2 ) شباط ولغاية نهاية الشهر ( 5 ) آيار ومن ثم الصيف والخريف والشتاء ومرة أخرى الربيع ……………..

قبل وصولي الى هذه الدولة ( المانيا ) المحترمة الشعب والحكومة وبصفة ( لاجئ ) سياسي قبل أكثر من ( 20 ) عام الماضية وبأكثر من ( 30 ) عامآ من ( الفقر ) والخوف والهروب والترحيل والسجن وووووووو في بلدي ( الأول ) والأخير وهو ( لالش ) كوردستان العراقي الحالي ومهما حدث وستحدث من ( الظلم ) والغبن والتهميش والتفرقة القومية والدينية والعنصرية الحزبية والسياسية ووووووووووووووووهنا وهناك بحقي وحق شعبي وقومي وبني جلدتي من ( الأيزيديين ) الكورد الأصالة والجغرافية والقومية واللغة …………………

لم أسمع أو أرى مثل هذه الأيام من ( البرد ) القارص وأنخفاض درجات الحرارة الى دون ( 5 ) تحت الصفر ونحن نعيش في السهول والأراضي المنخفضة ولسنا في المناطق الجبلية وكما هو معروف به والتفرقة الجوية بينهما وفي كل مكان………

ناهيك ونحن وجميعآ نعيش الآن و اليوم في ( منتصف ) وأكثر من الشهر ( 3 ) آذار ومتهيئين بأستقبال عيد ( نوروز ) أي عيد اليوم ( الجديد ) وتعني بداية الفصل الربيعي ( الهادئ ) والدافئ وحتى لو سقطت الثلوج فيه و ليلآ وصباحآ ولكن بعد الظهر تختفي بسبب ( حرارة ) الأرض وبأكثر من ( 10 ) درجات وكما سمعنا وتعلمنا وسابقآ وبعد اليوم ( 17 / 3 ) آذار الحالي …

سأقتصر الكلام وأرجو أن لا تعيرني وتنتقدني وتضحكني ( صديقة ) وصديق عزيز وتقول بأنني ( جاهل ) وبعيد كل البعد عن ماهي الحياة وفصوله ( الحارة ) والباردة قبل الآن وبعد الآن …..

نعم أيها ( خودا ) الخالق نفسه والرب وكووت والله ووووووووووووووووووهناك المئات من التسميات لك وحسب ( لغة ) ولهجة كل قوم وشعب كان وسيكون وعلى المعمورة وأجمع ……..

أقر وأعترف بأنك وفقط هو ( العالم ) والقادر والمدبر والمسيطر والموزع وووووووو على شؤؤنه وشؤؤن مخلوقاته الكبيرة والصغيرة وأجمع …….……

بير خدر الجيلكي

المانيا في صباح يوم ( البرد ) والثلج 17.03.2018

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close