الاطاحة بمدير شرطة “ولاية نينوى” مسؤول مصارف داعش بالعراق

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع العراقية يوم السبت عن القاء القبض على مسؤول “كبير” في تنظيم داعش شمال مدينة الموصل العاصمة المحلية لمحافظة نينوى.

وقالت المديرية في بيان لها اليوم انه “بعملية استخبارية نوعية خطط لها بدقة تمكن عناصر الاستخبارات العسكرية في قيادة الفرقة 20 وبالتعاون مع اللواء 66 فيها من إلقاء القبض على أحد أبرز قادة تنظيم داعش والذي شغل منصب مدير شرطة ما يسمى ب ( ولاية نينوى)، والمسؤول عن جميع المصارف العائدة للدواعش، وأحد أبرز المتخصصين بزرع العبوات الناسفة وأشهر المدربين بهذا التخصص”.

وأوضح البيان ان المقبوض عليه “من الذين ساهموا بقتل العديد من المواطنين الأبرياء.حيث ظل متخفيا ومتنكرا في جبال بادوش بعد تحرير الموصل”، منوها الى أن “رجال الاستخبارات العسكرية تمكنوا من استدراجه الى قرية الشيقره شمال الموصل والقبض علية بكمين محكم”.

وتابع البيان انه “يعد هذا الإرهابي من أهم المطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة ٤/١ ومواد قانونية أخرى لما إقترفه من جرائم يندى لها الجبين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close