الجبوري يبلغ انقرة رسميا موقف بغداد من الحملة العسكرية ضد الـ”PKK” في العراق

كشف المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري يوم السبت ان الأخير قد بلغ الحكومة التركية استعداد بغداد للتعاون مع انقرة بشن حملة عسكرية ضد حزب العمال الكوردستاني في إقليم كوردستان، والمناطق المحيطة به.

وكان الجبوري قد وصل يوم الخميس الى انقرة في زيارة رسمية قال مكتبه ان الهدف منها حث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين العراق وتركيا.

وقال مدير المكتب الإعلامي عبد الملك الحسيني ان “تم التباحث خلال الزيارة في تعزيز قضايا الاقتصاد الذي وصل حجم التبادل التجاري فيه بين البلدين الى قرابة ١٠ مليار دولار سنويا وكذلك موضوع والأمن”.

وأضاف ان “الجبوري جدد رفض البرلمان العراقي لأي تواجد مسلح على أرض العراق من شانه أن يهدد أمن المنطقة وخصوصا قوات الـ(PKK)، وان العراق مستعد للتعاون مع الجمهورية التركية للقضاء على مثل هذه الظواهر”، على حد قوله.

وتابع الحسيني انه “تم التطرق ايضا خلال اللقاءات في انقرة الى اليات التعاون الأمني و الاستخباراتي وتبادل المتهمين المنخرطين والمتورطين مع داعش من أجل تحقيق الاستقرار في العراق”.

وكان المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، قد قال يوم الاثنين إن المباحثات مع الحكومة العراقية بخصوص عملية عسكرية محتملة ضد حزب العمال الكوردستاني في شمال العراق، كانت إيجابية، وتم التوصل من خلالها إلى تفاهم مشترك بشأن مكافحة المنظمة.

وأضاف بوزداغ ان “المباحثات مع الحكومة العراقية كانت إيجابية، والحكومة العراقية توصلت إلى تفاهم مشترك مع تركيا ضد المنظمة الإرهابية، وفي إطار هذا التفاهم سيواصل الجانب العراقي مكافحة الإرهاب بحزم”.

وعن توقيت بدء عملية مكافحة الإرهاب المرتقبة في شمال العراق، قال المتحدث “عندما تبدأ العملية سوف يسمع بها الجميع، وينبغي ألا يتوقع أحدٌ مني إعطاء جدول زمني بشأنها، سيعلم الجميع أنها قد بدأت عندما يرون طائراتنا الحربية ومقاتلينا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close