الهولنديون يصورون حملة أزياء سكوتش آند صودا الإعلانية في وادي رم

نفذ الهولنديون حملتهم الاعلانية المتعلقة بماركة ‘ سكوتش آند صودا ‘ على رمال صحراء رم الأردنية جنوب العاصمة عمان، بين بحار من الكثبان الرملية وتحت أشعة الشمس الملتهبة التي لا يعرفونها في بلادهم، نظراً للفارق المناخي الكبير بين البلدين، مما ولد للممثلين وللقائمين على الحملة الاعلانية فرصة لاكتشاف الجنوب الأردني المحتوي على أجمل صحراء في العالم، بحسب ما رأى الكثيرون من المهتمين بالشأن السياحي.

وكانت التجربة الجديدة للهولنديين الذين قدموا من العاصمة الهولندية أمستردام، فرصة للاكتشاف والمغامرة، وتصوير أزيائهم التي صوروها بين الكثبان الرملية بعيداً عن موطنهم الاصلي، وربطوا هذه الأزياء مع لون صحراء رم الوردي، من خلال عرضهم لمجموعنهم الجديدة من الملابس، مثل: فستان الماكسي، وبناطيل الكتان، والأحذية (النعال) المختلفة، الموسومة جميعها بصورة الفهد، وهي العلامة المميزة لماركة سكوتش آند صودا.

وقد احتوت مجموعة الأزياء المعروضة على ألوان الملابس المختلفة، كاللون البني والأحمر والكاكي، وسط تقنيات تصوير تلفزيونية متقدمة ومتطورة، ساعدت على انجاز فريق العمل الحملة بسرعة، وخصوصاً تبديل ملابس فساتين الماكسي و بناطيل الكتان.

هذا ويذكر أن فريق الحملة الاعلانية لسكوتش آند صودا ضم إلى جانب الممثلين، عدداً من المصورين والمخرج ومساعدو العمل، والمسؤولين عن المكياج وتبديل ملابس الممثلين، وغيرهم من أفراد الطاقم الذي كان يعمل كل واحد منهم ضمن مجال اختصاصه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close