التوافقية السياسية بدعة جديدة

احمد كاظم
الساسة الشيعة الفاشلون اشتهروا بالبدعة كالمشاركة و المحاصصة و المقبولية و اخرها بدعة رئيس الوزراء التوافقية السياسية التي لا تختلف عن باقي البدع بقيراط و مصيرها الفشل (كسابقاتها).
سؤال: ما معني التوافقية السياسية؟
الجواب التوافقية تعني الموافقة على تقاسم المناصب في الرئاسات الثلاث و شبكاتها على اساس مذهبي و قومي كما هو حال الحكومة الخالية التي فشلت في كل شيء.
سؤال: لماذا يمتاز الساسة الشيعة بالبدع اخرها التوافقية السياسية؟
الجواب: لانهم فاشلون في كل شيء الا الفساد المالي و الاداري و البدع تضمن لهم الاستمرار في مناصبهم هادرين حقوق الشيعة كأكثرية سكانية تقتلهم المفخخات ويهدر نفطهم على قاتليهم.

فشل بدع المحاصصة و المشاركة و المقبولية لا يحتاج الى دليل لأنها مبنية على تقاسم المناصب و المال العام و ليس على تقاسم خدمة المواطنين المحرومين من الماء و الكهرباء و الصحة و التعليم بينما (المتوافقون الجدد) ينعمون و عوائلهم الخير و البركة.
ليبقى العبادي في منصبه قبل بكل شروط السعودية عدوة العراق و شروط امريكا حاضنة السعودية الارهابية و طمأن دواعش الرئاسات الثلاث و شبكاتها ببقائهم في مناصبهم (بالتوافقية السياسية).

ختاما يا رئيس الوزراء: ان كنت لا تعلم ان التوافقية تعني المحاصصة فهذا (جهل لغوي) لا يليق برئيس دولة و ان كنت تعلم ذلك فهو دجل سياسي معيب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close