أئتلاف المالكي يشن هجوماً حاداً على السفير الأميركي

شن أئتلاف دولة القانون,اليوم الاربعاء,هجوماً حاداً على السفير الأميركي لدى بغداد دوغلاس سيليمان وذلك ردا على تصريحاته التي اعتبرت محاولة امريكية إلى زعزعة أستقرار الاوضاع السياسية والانتخابية في العراق”.

وكان السفير الأميركي لدى بغداد دوغلاس سيليمان قال في تصريح له مؤخراً على الحكومة العراقية منع جميع منتسبي صفوف الأجهزة الامنية ومنها “الحشد الشعبي” من المشاركة في الانتخابات “التشريعية والمحلية” التي من ستنطلق خلال العام الحالي”.

وقال محمد الصيهود في تصريح خاص إن تصريحات سيليمان دليل واضح على أن المشروع الصيهواميركي بدأ فعلياً بالتطبيق في العراق بعد اندحار داعش الإرهابية لتنفيذ خطة مايسمى بتغيير “المعادلة السياسية”.

واشار إلى أن “الحكومة العراقية عليها ان يكون لها موقف حازم من تصريحات السفير الأميركي وطردهِ لتدخله في الشأن العراقي بشكل سياسي وطائفي”.

وكشفت النائب عن أئتلاف دولة القانون,فردوس العوادي, الاحد الماضي,”عن قيام أميركا بمشروع استعماري جديد في العراق”,محذرة في الوقت ذاته من هيمنة البنك الدولي عن طريق رهن النفط العراقي”.

وقالت العوادي في تصريح خاص إن, خطة اميركا واضحة منذ البداية حتى وأن لم تكشف عنها بالعلن وهي خطة تقسيمية بعدة وسائل فقد قامت بتأسيس الجماعات الإرهابية ومنها القاعدة ومن ثم داعش ومن ثم استفتاء البرزاني بالانفصال والتي انتهت جميعها بالفشل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close