الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 يطلق شراكة مع مجلس أبوظبي للشباب

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي 21 مارس، 2018: أعلنت اللجنة المحلية المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 عن تأسيس شراكة مع مجلس أبوظبي للشباب، في خطوة تهدف إلى إيجاد الفرص المناسبة لفئة الشباب وتفعيل مشاركتهم في التخطيط وإطلاق المبادرات الهادفة لترسيخ استراتيجية بناء إرث الألعاب العالمية واستمراره بعد انتهاء الألعاب.

وقد تم تنظيم ورشة عمل يوم 20 مارس 2018 للإعلان عن الشراكة في مركز الشباب العربي، وذلك تحت إدارة عدد من أعضاء مجلس أبوظبي للشباب، وذلك بحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، ومعالي محمد عبد الله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 بمشاركة رياضيي الأولمبياد الخاص وقادة الشباب من الإمارات، حيث تبادل المشاركون الأفكار حول سبل إطلاق “مركز تضامني للشباب”.

وبهذه المناسبة قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي بأن مشاركة لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي في مثل هذه الجلسات الحوارية التي نظمها مشكوراً مجلس شباب أبوظبي للوقوف على أبرز التحديات التي قد يوجهونها هو دليل على أن دولة الإمارات تسعى لإشراك كافة فئات المجتمع في الموضوعات التي تهتمهم، فقيادة دولة الإمارات تؤمن دائما ً بأن الجميع شركاء في صناعة حاضر ومستقبل دولة الإمارات.

وأكدت المزروعي بأن الجلسات الحوارية مع أبطال الأولمبياد الخاص وذويهم أثمرت بالخروج بالعديد من التوصيات التي من شأنها تطوير عمل الأولمبياد الخاص سواءً على مستوى التدريب أو حتى المشاركة في المسابقة الأولمبية.

وقال معالي محمد عبد الله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019: “نحن سعداء لإطلاق هذه الشراكة مع مجلس أبوظبي للشباب، خاصة وأن تفعيل مشاركة الشباب يحظى بأهمية كبرى في سبيل نجاح دورة الألعاب وبناء إرثها”.

وأضاف: “يتحقق التغيير الحقيقي عندما نعمل على تفعيل دور الشباب أثناء القيام بنشر قيم ومبادئ الأولمبياد الخاص، قيم الأمل والتضامن بين الجميع. وأنا على ثقة من أن هذا التواصل الفعال بين الشباب على مستوى الدولة والمنطقة، سيساهم في إطلاق حلول مبتكرة لبعض التحديات التي يواجهها أصحاب الهمم خلال حياتهم اليومية”.

من جهته أكد أحمد الشامسي رئيس مجلس أبوظبي للشباب، على أهمية هذا النوع من جلسات العصف الذهني والتي تجمع جميع الشركاء في مكان واحد لمناقشة كيفية تفعيل دمج اصحاب الهمم مع الآخرين بشكل أكبر. وأضاف أتينا اليوم لنستمع إلى آراء أصحاب الهمم ودمجهم في عملية إطلاق أفضل المبادرات فمنهم نعرف ماهي خصائص احتياجاتهم من كافة الجوانب وبالتالي ستكون المبادرات والفعاليات التي نطلقها لهم أكثر فعالية.

هذا، وتتواصل منافسات دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص التي يشارك فيها أكثر من ألف لاعب من 32 دولة في 16 رياضة مختلفة ضمن الألعاب التي تمثل أكبر حدث يسبق تنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. وتقام الألعاب الإقليمية في ثمانية مواقع مختلفة هي أدنيك، ومدينة زايد الرياضية، وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي، ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان.

وتشكل الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018، ودورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 جزءًا من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي. كما ستكون دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، الحدث الرياضي الأكثر وحدةً وتضامنًا في تاريخ الأولمبياد الخاص، حيث ستقدم تجربة شاملة ومتكاملة للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم.

-انتهى-

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close