نجاة النائب رعد الدهلكي من محاولة اغتيال في ديالى

نجا النائب في مجلس النواب العراقي، رعد الدهلكي، اليوم الأحد، من تفجير استهدف موكبه في محافظة ديالى.

وقال النقيب في شرطة ديالى حبيب الشمري، في تصريح صحفي، إن عبوة ناسفة جرى تفجيرها أثناء مرور موكب النائب رعد الدهلكي على طريق يصل بين مدينتي بلدروز وبعقوبة.

وأفاد الشمري بأن التفجير لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية، فيما تضرر عدد من سيارات الموكب جراء شظايا العبوة الناسفة.

ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن المسؤولين في العراق عادة ما يتهمون مسلحي تنظيم “داعش” بالوقوف وراء هكذا هجمات.

والدهلكي نائب في البرلمان عن ائتلاف “اتحاد القوى العراقية”، وهو أكبر تكتل للقوى السنية؛ حيث يشغل 53 مقعداً في البرلمان الحالي من أصل 328.

وإثر حملات عسكرية متواصلة بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق، في ديسمبر/كانون الأول 2017، استعادة كافة المناطق التي سيطر عليها تنظيم “داعش” في 2014.

لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close