انتشار لقوة مشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي في خانسور التابعة لسنجار

تم نشر قطعات من الجيش العراقي والحشد الشعبي، في مجمع خانسور التابعة لسنجار، بعد التوصل الى اتفاق مع وحدات حماية شنكال المتواجدة هناك.

يأتي ذلك بعد انسحاب القوات التابعة لحزب العمال الكوردستاني من اطراف سنجار، في حين عبر القيادي في قوات البيشمركة، قاسم ششو، عن امتعاضه من تواجد هذه القوات العراقية بالمنطقة، وأبدى تخوفه من قيام تلك القطعات بتخريب مناطق الإزيديين.

شهدت هذه المنطقة، في وقت سابق، مواجهات عسكرية بين بيشمركة روج آفا الذين تلقوا التدريب في إقليم كوردستان، وبين وحدات حماية شنكال، التي شكلها حزب العمال الكوردستاني في سنجار في العام 2015، ووقعت هذه الاشتباكات في خانسور وهي منطقة تقع إلى الشمال من بلدة سنجار، فقد حاولت هذه القوات التابعة لوزارة البيشمركة بحكومة اقليم كوردستان العبور من هذه الناحية بإتجاه حدود كوردستان سوريا.

إلا ان حزب العمال الكوردستاني ووحدات حماية شنكال التابعة لها منعتهم من ذلك، ما ادى الى مواجهات عسكرية، اسفرت عن مقتل 7 مقاتلين من وحدات حماية شنكال واسر عدد اخر منهم، بالإضافة الى اصابة 4 من قوات بيشمركة روج آفا بجروح متفاوتة.

وكان مجلس الأمن القومي التركي قد حذر، أمس الأربعاء، بأنه إذا لم يمنع العراق نشاط العمال الكوردستاني فإن أنقرة ستفعل ذلك.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close