نصائح الرجيم الصحي بعد انقطاع الحيض

 في شأن أنظمة الرجيم التي تتبعها النساء بعد انقطاع الحيض، يقترح الخبراء في “مايو كلينيك” الأميركيَّة إحداث بعض التغييرات في نمط الحياة لمنع عواقب انخفاض مستويات هرمون الـ”إستروجين”. وعلى رأس هذه التغييرات يأتي الـ”رجيم” الغذائي، الذي يدعو الباحثون في “مايو كلينيك” أن يحتوي على كمٍّ مُعتدل من الدهون وكمٍّ وافرٍ من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.
كان بعض التقارير الطبيَّة توصَّل إلى أن الصويا يحتوي على مواد كيميائيَّة، من شأنها التخفيف من عوارض انقطاع الطمث. كما أنَّ الكالسيوم يُساعد في تقوية العظام، ما يُجنِّب الإصابة بهشاشة العظام في هذه السن، بالإضافة إلى عدد من نصائح الرجيم، وهي:


| انتقاء الأطعمة المحتوية على الصويا (حليب الصويا والتوفو وفول الصويا وحبوب الصويا المحمَّصة)، فهي غنيَّة بالبروتين، وتزخر بمواد كيميائيَّة نباتيَّة تشبه في تركيبها هرمون الـ”إستروجين”، ما يُخفِّف من عوارض انقطاع الطمث. كما أن منتوجات الصويا معروفة بخصائصها المُقاومة السرطان.

| تناول 700 ميلليغرام من الكالسيوم، يوميًّا، من قبل النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن الخمسين سنة. وتشمل مصادر الكالسيوم الغذائيَّة: الحليب والخضراوات الورقيَّة الداكنة والأسماك (السلمون والسردين بعظامه).


| تناول المُغذِّيات من مصادرها الغذائيَّة الطبيعيَّة، وفق الآتي، حسب الاختصاصيَّة في التغذية العلاجية سميَّة صالح:
اللحم الأحمر والبقوليات والسبانخ والزبيب المجفَّف ورقائق الفطور (كورنفليكس) المصنوعة من الحبوب الكاملة للحصول على الحديد، وبالتالي التقليل من النزف الحيضي الغزيز.
بذور الكتَّان وأسماك السلمون والتونا والماكريل للحصول على أحماض الـ”أوميغا_ 3″ للحدِّ من تقلُّبات المزاج، كما الحبوب الكاملة وعصير البرتقال الطازج ومنتجات الحليب المعزَّزة بالفيتامين لنيل الكفاية من الفيتامين “د”.
مُنتجات الحليب قليل الدسم والخضراوات الورقيَّة للحصول على الكفاية من الكالسيوم، وذلك للتخفيف من آثار الهبَّات الساخنة والوقاية من هشاشة العظام.
اللوز والأفوكادو وبذور الكتَّان للحصول على الفيتامين “ه”، وتفادي ظهور التقرُّحات في الثدي، أثناء انقطاع الطمث.
| استشارة الطبيب في شأن المداومة على تناول بعض المكمِّلات العشبية، كالـ”كوهوش الأسود”، النبتة التي استُعملت منذ أكثر من مائة سنة للتخفيف من عوارض انقطاع الطمث (الهبَّات الساخنة والاكتئاب وجفاف المهبل). ولكن، لا يجب أن يتجاوز الوقت المُستغرق في المداومة على هذه العشبة الستَّة أشهر، أو تناولها في حال الخضوع لعلاج هرموني تعويضي أو تعاطي عقاقير لعلاج ضغط الدم المرتفع.
تشمل المكمِّلات العشبية الأخرى المُفيدة، في هذا الإطار: حشيشة الملاك الصينيَّة وزيت زهرة الربيع المسائيَّة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close