روسيا ستطرد 60 دبلوماسيا أميركيا وستغلق قنصلية الولايات المتحدة في سان بطرسبورغ

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، أن بلاده ستطرد 60 دبلوماسيا أميركيا وستغلق قنصلية الولايات المتحدة في سان بطرسبورغ ردا على الاجراءات التي اتخذتها واشنطن بحق موسكو في اطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال.

وصرح لافروف في مؤتمر صحاف اليوم 29 آذار 2018 أن الاجراءات التي ستتخذها موسكو تشمل طرد العدد نفسه من الدبلوماسيين وسحب الترخيص من القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ، حسب مانقلته فرنس بريس.

وتابع لافروف “بالنسبة للدول الاخرى، فأن (رد موسكو) سيكون متطابقا للجميع في ما يتعلق بعدد الاشخاص الذين سيغادرون روسيا”.

وتابع “في هذه اللحظة بالذات تم استدعاء سفير الولايات المتحدة (جون) هانتسمان الى الوزارة حيث يبلغه نائبي سيرغي ريابكوف بمضمون اجراءات الرد ازاء الولايات المتحدة”.

وكانت واشنطن أعلنت الاثنين طرد 60 دبلوماسيا واغلقت القنصلية الروسية العامة في سياتل في اطار اجراءات الرد بعد تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في الرابع من اذار/مارس في انكلترا.

وتشمل اجراءات الطرد المنسقة تأييدا للندن التي تتهم موسكو بالوقوف وراء عملية التسميم أكثر من 140 دبلوماسيا روسيا في أوروبا وأميركا الشمالية وأوكرانيا وحتى في استراليا.

وعلق لافروف “نريد الرد على قرارات لا يمكن السكوت عنها بتاتا وتم اتخاذها ضدنا بتأثير من ضغوط قوية مارستها الولايات المتحدة وبريطانيا”.

وكانت روسيا شددت مرات عدة على عدم تورطها في القضية واتهمت بريطانيا بـ”عدم الرغبة في الاستماع الى رد” موسكو.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close