قطط البصرة في العراق تنعم بالرفاهية في فندقها الخاص

في مشهد أبعد ما يكون عن ساحات الحرب في العراق وجد محبو القطط في مدينة البصرة ملاذا لحيواناتهم الأليفة المفضلة.

وحول طالب الطب البيطري أحمد طاهر مكي منزله في المدينة الواقعة بجنوب العراق إلى ما يعتقد أنه أول فندق للقطط في العراق.

ومقابل خمسة آلاف دينار عراقي (4.20 دولار) في الليلة أو بنصف تلك القيمة لفترات البقاء الأطول يمكن للضيوف الاستمتاع بالأسرة والوجبات المنتظمة والفحوص الطبية واللعب في ساحة صغيرة في بيئة مزودة بتكييف هوائي.

وقال مكي إنه يأمل في تشجيع عدد أكبر من الناس على تبني القطط في المدينة وتوفير مكان يتركون فيه حيواناتهم عندما يضطرون للسفر.

وأضاف أن رعاية الحيوانات تملأ قلوب الناس بالرحمة. وقال ”هذا شيء راق ولا سابقة له في الجنوب وفي البصرة بالذات“.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close