اتساع دائرة المخاوف من تزوير الانتخابات .. وبعد الصدر المالكي يحذّر من تدفق “سيل اموال” للعراق

ابدى رئيس ائتلاف دولة القانون نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي يوم الجمعة من “تزييف” نتائج الانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في أيار المقبل، فيما وعد بمواجهة تلك المحاولات الرامية لتزوير تلك العملية، كرر مجددا رؤيته بان تكون الحكومة المقبلة ذات اغلبية سياسية.

وقال المالكي خلال احتفال جماهيري الذي اقامه مكتب حركة البشائر في النجف مساء اليوم بمناسبة ذكرى الامام علي بحضور محافظ النجف واعضاء بمجلس النواب، ان “هناك سيلا من الأموال بدأ يتدفق هدفها تزييف العملية الانتخابية ، ونحذر من الاعيب التي يصدرها الاعلام المزيف والذي يهدف الى تسقيط الشخصيات الوطنية وزعماء الكتل السياسية”.

وأضاف ان “البعض سيذهب باتجاه محاولات تزوير نتائج الانتخابات ، لكننا سنقف امام هذه المحاولات نحن وجميع الكتل السياسية”، مردفا بالقول ان “جميع المعطيات تؤكد وتؤيد ضرورة تحقيق برنامج سياسي يقوم على اساس كتلة متماسكة تأتي بحكومة قوية تسهل امرها وتصوت لها بعيدا عن التعطيل ، او تأخير تشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء والوزراء وستكون مسؤولة بحق امام الشعب والجميع”.

واكد المالكي على “ضرورة دعم مشروع الأغلبية السياسية الذي من خلاله سيتم أنصاف أبناء الشعب العراقي بعد كل هذا العناء والبلاء”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد عبر يوم السبت عن قلقه من احتمال حصول “تزوير” في الانتخابات التشريعية المقبلة، داعيا الى ضرورة اشراف اممي على العملية لتجنب حصول تلك المخاوف.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close