مع مواصلة الاحتجاجات.. إيران تقرر حجب تلغرام

العربية.نت – صالح حميد

أعلنت #إيران عن قرارها حجب تطبيق ” #تلغرام ” للتواصل الاجتماعي الواسع الاستخدام في البلاد، وذلك عقب تواصل الاحتجاجات الشعبية المتفرقة في البلاد.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني علاء الدين #بروجردي في تصريحات نقلتها وكالة “إيلنا” السبت، إن قرار حجب تلغرام سيطبق في 20 أبريل وقد تم اتخاذ هذا القرار من قبل السلطات العليا في البلاد، حسب تعبيره.

وكشف بروجردي أن السلطات تريد استبدال تلغرام بتطبيق داخلي مماثل تشرف عليه الحكومة، قائلا ” عند ما يصبح التلغرام خارج الخدمة سيتمكن المواطنون من استخدام التطبيقات الداخلية”.

يحدث هذا بينما كان رئيس لجنة “حقوق المواطن” في #البرلمان_الإيراني ، النائب عبد الكريم حسين زاده، قد أكد في تصريحات الثلاثاء الماضي أن غالبية الشعب لا تثق بوسائل التواصل الاجتماعي المحلية، عازياً ذلك إلى فرض الرقابة والسيطرة من قبل الجهات الحكومية على هذه البرامج.

وانتقد حسين زاده قرار حجب تلغرام قائلا إنه “مع تطور التكنولوجيا، فإن حجب برامج التواصل أصبح مستحيلًا”.

وأضاف النائب الإيراني إنه “لا يوجد لدينا بنية تحتية كافية لكي تنشط هذه البرامج المحلية، ولكن الحقيقة المُرَّة أن الناس لا يثقون ببرامج التواصل الداخلية”.

وكان المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني، الذي يهيمن عليه المتشددون قد قرر في 17مارس / آذار الماضي، حجب تلغرام.

وكانت السلطات الإيرانية قد أغلقت تطبيق تلغرام مؤقتاً خلال #الاحتجاجات التي اندلعت في 28 ديسمبر / كانون الأول الماضي، واستمرت حتى قبيل منتصف كانون الأول/يناير، لكن نحو 10% من المستخدمين الإيرانيين تمكنوا من الوصول إليه عبر برامج تجاوز الحجب.

وأصبح تطبيق تلغرام المشفر الذي يستخدم على نطاق واسع في إيران، من أهم أدوات الاتصال الرئيسية بين المتظاهرين، لتبادل المعلومات والفيديوهات والصور والتنسيق بشأن الاحتجاجات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close