نزاهة النزاهة 2

فيما سبق كان اغلب السادة المحامين يبتهجون حينما يتوكل احدهم عن قضية جزائية يتم التحقيق فيها من قبل احد محققي هيئة النزاهة في مديرية تحقيق بغداد او احد مكاتب التحقيقات في المحافظات لان المحامي غير مضطر ان يدفع الرشى والهبات لغرض انجاز مهامه مثلما يفعل في مراكز الشرطة او في باقي المؤسسات الحكومية وهذا ان دل على شيء فانما يدل على مدى الانضباط والاستقامة والمهنية التي يمتاز بها محققي الهيئة …الان بدأت الصورة القديمة تضمحل وطرأت مع الاسف ظاهرة غريبة على سلوكيات موظفي ومحققي هيئة النزاهة وبالاخص مديرية تحقيق بغداد حيث اصبحت هناك صفقات تعقد مع المحامين لقاء جزء من الاتعاب وتكررت ظاهرة ابتزاز المراجعين من قبل موظفي المديرية واستشرت ظاهرة مراجعة النساء المرتديات ملابس غير محتشمة لغرض اصطياد المحققين الشباب بغية تنسيق العمل معهم وتدهورت الصورة الناصعة القديمة التي كانت علامة فارقة لموظفي ومحققي الهيئة …انها ظاهرة تدعو الى الاسى واعادة النظر بالعاملين في المديرية وطاقم الادارة …وندعو الدكتور حسن الياسري رئيس هيئة النزاهة بمتابعة الموضوع عن كثب لانه يسيء اليه بالدرجة الاساس ويسيء ايضا الى تاريخ الهيئة التي قدمت التضحيات في مقارعة الفساد والمفسدين.
سليم الرميثي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close