الوجدان والإيمان في الميزان.. الرد على الفاضل غيث التميمي

محسن السراج

يورد كلمة الوجدان والإيمان والدين والشريعة , الإيمان في القاموس من آمن والإيمان التصديق ,آمن له إنقاد وأطاعه ,اسلم له وإنقاد وأذعن , الإعتقاد بوجود إله لهذا الكون , الدّين الدّيانة إسم لجميع مايعبد به الله ,دان خضع ذلّ أطاع دان حكم عليه الدين الحساب , الشريعة الملّة طريقة ومنهج العتبة أو المورد أو الاحكام , الوجدان مصدر وجد وجدان المرء نفسه وقواه الباطنية ومايتأثر به من لذة أو ألم , موطن العواطف والرغبات والأحاسيس بالسعادة أو الحزن أو الأمل أو اليأس , وحتى لانضيع في اللغة الرجراجة كالزئبق نضيف كلمة روح , نفس , فطرة , بغض النظر عن جذور هذه الكلمات والكلمة مكان فارغ , يقول : العقل مابه مجال للعواطف وهذا الكلام غير علمي لان العملية الفكرية لها جانب ذهني فكري وجانب ذهني مرتبط بالعاطفة وهي مركزها في الدماغ وأما الروح فهي مثل النفس مجرد إشتقاق لغوي وموضع تقاطع المرئي والمسموع في الدماغ وأما ماقاله المعتزلة بشان الصحيح ماحسنة العقل والقبيح ماقبحه وما قاله الشاعر ابو العلاء المعري لا إمام سوى العقل , هذه المرحلة تجاوزتها البشرية الان الدليل العقلي تراجع لصالح الدليل العلمي التجريبي , الفلسفة الآن تطرح الاسئلة والعلم يجيب وهذا التراجع لها حصل منذ القرن التاسع عشر إذ حصلت قفزة معرفية نوعية وقطع في الاستمرارية , دارون وأكتشاف الانتخاب الطبيعي فرويد وإكتشاف قارة اللاوعي ونيتشه والمذهب الحيوي وأنشتاين ونظرية النسبية وهيغل وماركس في الديالكتيك وفائض القيمة , توجد فجوة في المعرفة , فجوة في فهم الحقيقة ولكن لانحتاج الى ملأها بالقمامة , يجب أن نتعمق كيف نملأ هذه الفجوات وكثير من هذه الثقوب تم ملأها تأريخيا ً بالمعرفة والعلم مثلا ً نحن لانعرف كيف هو أصل الكون , لايجوز أن نقول الكون تم تكوينه بمصدر غامض , نعرف أنه جاء من بلازما ولانعرف أن الأرض كيف تكونت ولانقول الله خلق الأرض بل هي جاءت من بقية النجوم هذه الثقوب ملأت بالمعرفة , لانعرف الكائنات الحية كيف وجدت لكن عبر نظرية دارون نذهب في التفاصيل ونجد مختلف الحيوانات تكونت من الشيء ذاته , يمكن أن نركز على الاشياء الحقيقية عبر المعرفة وتعطي سلاح الإكتشاف , علينا أن نكتشف هذه الفجوات ونملأها بالمعرفة , الوجدان هو مرآة داخلية وهي تعكس أفعال ونشاط الفرد في داخل المرآة وهذه المرآة لاتتوافق مع الواقع , تغير شكلها وتصبح قذرة , تعتمد على معرفة الفرد وكل خبرته وعلى الحالة المحيطة التي تنمو حوله وعوامل داخلية وعوامل خارجية , حينما يكون لديك مشكلة في القلب ترى الاشياء بطريقة مختلفة , الوجدان ليس قاضيا ً جيداً ,يجب أن نمضي عبر خبرة الانسانية المتعددة وخبرة المادة المادة والطاقة , المادة تذهب عبر مراحل مختلفة في الحياة , كل وجدان فردي الى حد ما يتناقض مع وجدان الآخر لهذا مختلف الأفراد يعملون أشياء مختلفة , هل يمكن أن نذهب عبر طريق الوجدان , بالعلم الواعي نذهب عبر قانون الجاذبية أو لا ؟ تقرأ القرآن أو الإنجيل ويكون لديك سعادة وهمية ,أخيرا ً وجد أن 11 جين مسؤولة عن العلاقة بين فردين حينما تتعمق المعرفة عملية الحب تغير داخلي وبعض الدوبامين والهورمونات هي مسؤولة ولايمكن أن تحصل للجسد بدون هذه الارتباطات ( الذات كجسد والجسد كذات ) , الإحساسات ليست في القلب بل في اللاوعي لهذا يسمى القلب الحقيقي وله علاقة بالغرائز , هناك مناطق في الدماغ تسمى مرآة العواطف وهي في تناغم مع مناطق الفكر وإتصال متبادل , الهنود الحمر كتبوا على صخرة : نستمتع بأغنية الطائر وأغنية النهر ولانعد القطع الذهبية , البعض يميل للذهب والبعض للأغنية , الفرق بين الرأسمال والأشتراكية , انسان يستغل انسان والإنتاج بيده والأغلبية لا يحصلون ولايقبلون بالإستغلال بإرادتهم ولكن السماع للأغنية بإرادتك , أنت تحب عبد الحليم حافظ وآخر يحب محمد عبد الوهاب مثلما إنسان يتسلق جبل , مشترك وغير مشترك تأريخيا ً إنسان تأريخيا ً يتطور في الجزيرة العربية وآخر يتطور في إيران , البعض يذهب عبر إختلافات نفسية وحالات تطور إقتصادي مختلفة , البعض في مجتمع رأسمالي وآخر في مجتمع قبيلة , منفصلون عن بعض , انسان يتطور في جزيرة وآخر يتطور في جبل , بعض الأمكنة دافئة وأخرى باردة هذه تخلق إختلافات مثل أزهار مختلفة , ترى أشجار مختلفة لكن كل الأشجار تولد أوكسجين وتحتاج تربة خصبة , كل البشر يحتاجون طعام جيد وأوكسجين , لدينا حالات تطورية مختلفة , الدليل بالخبرة والعلم يمكن قياس سعادتك بين الصفر والعشرة ويحسبون درجات الهزة الأرضية , إيران لها تأريخ مختلف والغرب له تأريخ آخر في كل تأريخ هناك مفارقات , في أميركا تأريخ السود موسيقا السود موسيقا البيض لأن السود عانوا بطريقة مختلفة عن معاناة البيض , في أميركا هذه أغنية السود تقول : I was born up Hudson River ever since I have been running like a River now we ask question where is up Hudson river in New York ? it is Attica prison , mainly with black people inside , running means looking live for head

حتى في بلد واحد لديك ثقافة المضطهِد وثقافة المضطهَد , ماذا تتوقع ؟ . هذا في بلد واحد , ليس كل إيراني يحب كوكوش البعض يحب سماع القران , من الطفولة يقال لك الله يحميك ويسحبك من المستنقع , معلومات مضللة ,أفضل طريقة المعيار هو العلم , الانسان لديه فضول معرفي مشكلتنا أننا لانفكر , فقدنا قوتنا على التفكير , الحيوانات تفكر في الغابة كيف تنقذ أنفسها , الدببة تعرف حين تغيّر قانون الصيد ولهذا أطالت مدة رعاية صغارها كي تحميها من الصيادين وبعض الاسماك تعرف خطورة الشباك لهذا لاتكتنز في حجمها وتحافظ على رشاقته , والقرود تعرف الانصاف والتوزيع العادل للثمار , الإنسانية لاتفكر حين تقتصر على التخصص فقط يصبح العقل محدودا ً ,أنت مثلا ً تنظف دورة المياه أنت بهذا الحقل العقل يصبح محدودا ً وأحلامهم تكون بهذا الشيء الصغير مثل أحلام تشالري شابلن , حلم بغسل الصحون مثلا ً وهناك شخص في القمة يقود الجميع والعلاقات بين البشر تكون علاقات غير إنسانية , الإنسان يصبح مجرد موضوع , لايوجد حب حقيقي , لاتفكير حقيقي , قلة تتحكم بالحرب والسلام , هنا حصل الإغتراب ,غربة عن ثمار عملك , غربة عن البشر , غربة عن الطبيعة والحيوان , غربة عن نفسك , حين سترى نفسك تكرهها لأنك فعلت أشياء لاتحبها , لقد استغرق 200 عام لوضع الإسلام في المجتمع الإيراني و200 عام في وقت الصفويين لجعل كل البلد شيعة , إذن هي 400 عام عنف ومابينهما عنف عنف منظم وهذا ماحصل في الهند وفي الجزيرة العربية وشمال أفريقيا وخالد بن الوليد وسيف الله المسلول في رقاب العراقيين ومعركة نهر الدم , أخيراً جاؤا بسم مغلف بالجكليت ( حلوى ) بالدعاية والتكرار والارهاب ,هوية كل فرد هي مثل نهر , ماذا تقول ماذا تفعل أفكارك كلها دورك في الانتاج ودورك في السياسة والمعرفة النظرية كلها مع بعض وهي هوية متغيرة لمدة مئات الالاف من السنين , عاشت البشرية بلا دين تأريخيا ً . الدين ظهر منذ فترة قريبة , الرب كان نصف إنسان ونصف كائن آخر ,أنت تغطي تأريخ البشرية , الانتاج وفرة استغلال مجموعة , نقص المعرفة لأن الانسانية لديها فضول الدين هو تحالف الكاهن والحارس ولحد الآن قبائل في الامازون وفي أفريقيا وآسيا تعيش بلا رب أو طوطم وهي سعيدة في الطبيعة ,

DNA

97% مع الأورانج أوتان والشمبانزي , 40% مع الموز مع القطط 60% يعني تشابه المراكز وأختلاف الأطراف , الكائنات تتشابه وهناك إختلافات ومابعد الحداثة تقول بالاختلافات كل شيء نسبي ,دع المسلمون جامعهم الاسلام والصينيون بوذا لكن عصر النهضة طرح المساواة الانسانية , كل إنسان يحب الحرية والعدالة , في الزلازل يكون البشر متضامنين ويساعدون بعضهم , القانون يفرقهم قانون الاسلام , في الدستور الإيراني إختلاف وتمييز بين المرأة والرجل , بين رجال الدين بعمامة وآخر بلا عمامة , إختلاف بين مسلم وغير المسلم , شيعة وسنة , إختلاف متدين وغير متدين , متدين , هناك تمييز في القانون , 51% نساء ودخلهن الشهري لايتساوى مع الرجل حتى في الغرب ماعدا قليل من الدول الاسكندنافية , البطاطس , الذرة والحركة اللولبية وحضارة الهنود الحمر كانت متقدمة في مجالات عديدة وهي جزء من المعرفة الانسانية , اللا عدالة مع النساء , الكهنة الزرادشتيون كان لهم دور سلبي جدا ً ولكن قبلهم الاشكانييون في إيران كونوا فدرالية توزيع القوة والثروة , ملك الساسانيين قباد عمل مذبحة جماعية للمزدكية ومزدك قد قتل , إله الزمن وهرمز إله , من رحم كيومرس ولد الله والشيطان , الشيطان خدع الله وقفز قبله ؟ , المعرفة عالمية الطائرة تطورت من أخطاء , البشر يتعلمون , الاتحاد السوفياتي لم يكن مستعدا ً للاشتراكية , الطبقة الرأسمالية يتسللون من الداخل ويغيرون اللون , روسيا 80% قرويون 3 مليون عامل فقط من 140 مليون , البروليتاريا , المصانع دمرت في الحرب , الفلاحون خلقوا شبه برجوازية , جنتهم هي البرجوازية التعطش للأرض والملكية الخاصة , البرجوازية قوية ولديهم جيش , ثروة منقوله ذهب ولهم صلات عالمية والعمال يخطـأون وليس لديهم خبرة , لهذا الاعداء أكثر خطورة مع قناع أحمر سياخذون كل شيء وتكون الدولة بيدهم من داخل القلعة وهذا تحليل كتبه لينين قبل سقوط الاتحاد السوفياتي , لابد من ثورة ثقافية لأن القمامة لايمكن نزعها من الدماغ بسهولة , أنت أغلقت عليك حقيقة العالم , إذا الله قوي عادل عالم قادر كيف يرى كل هذا البؤس بين البشر , يولد مريض ,يولد في بلد فقير , واستغلال بقوة قوية , مملكة الحيوان حيوان يفترس حيوان آخر لايأكل العشب , صغير الذئب جائع ويسأل أمه وهو لا يتذوق البطاطس ولا الطماطة , الحمل ولد ويريد حليب من أمه , أم الذئب أخذت الحمل كوجبة لصغارها هنا تراجيديا , هناك ملايين الأمثلة وأنت ترى الله هو الأجمل ؟ ! مصاصي الدماء حلوين ؟ الجمال يأتي مع النشاط حينما يكون لديك قوة يجب أن تكون مسؤولاً لاتغلق عينيك وتقول ليس من عملي بل تفعل شيء ما حين ترى إنسان في النار وتنقذه لماذا لاتفعل ؟ الاسلام صغير على حقوق الانسان , لاتوجد مساواة بين المرأة والرجل , بين المسلم وغير المسلم , بين المالك والعامل , بين الحر والعبد , بين قريش وغير قريش , بين العرب وغير العرب بين السيد والعامي (معظم الاحاديث بشأن المساواة كحديث أسنان المشط وحديث لا اختلاف بين البشر ليست صحيحة بل وحتى التكريم يحصل على أساس التقوى الدينية والطاعة ) التمييز بين حيوان وحيوان لم يسلم الكلب الاسود والحدأة والفأرة والوزغ والغراب الخ من التحريض على القتل , العمل الصالح لايعني زكاة وخلق متسولين , لاتعطي الفقير سمكة بل تعلمه كيف يصطاد السمك وحفظ كرامته وانسانيته وفرصة تطوير نفسه , كل فرد لديه شيء جميل في عقله وخلق حال لتطوير هذا , السعادة لأغاب البشر ليس للمسلمين فقط وهم أقلية بالنسبة للبشر قاطبة ,( فضل الله بعضكم على بعض في الرزق ليتخذ بعضكم بعض سخريا أي سخرة وليس صراع طبقات وفائض قيمة والعمل ينتج الثروة بل الدنيا ومتاعها لايعول عليه والاخرة خير لك مما يجمعون ) , إنظر الى علم السعودية لا إله الا الله وسيف هذا هو الاسلام الحقيقي يعرفونه أفضل مني ومنك ؟ وتدور حول الكعبة والأمير يصبح أكثر ثروة قرب بيت الله ؟ الاساطير ليس علما ً لكن يتم دراستها عبر التأريخ والميثولوجيا وهنا الدين يتم دراسة جذوره عالميا ً كيف ظهر الله ؟ ماهي حالة الله ليظهر في رأس الانسان وهل وهم يشبه عصاب وسواس قهري جماعي كما أشار فرويد في كتابه مستقبل وهم , إذن هو وهم ظهر في حالة ويذهب في حالة , في البداية لايوجد رب بل آلهة متعددة , إله البحر , إله القمر الخ المرأة كان لديها يد في الزراعة والرجل يذهب ويتوغل في الغابة للصيد والمرأة تهتم بالزراعة والاطفال , إختلاف طبيعي كان ولم يكن الله ؟ بعد ذلك انقسم المجتمع الى طبقات والهة مختلفة ومفارقات بينهم والله نصف انسان ونصف إله ثم غيروه الى إله واحد ضروري للامبراطورية لحكم وحدة المناطق المختلفة , يجيز المال والوهم وأرسلوه الى السماء , لدينا فن حقيقي تطوير مشاعر البشر , الخبرة تنوع الفنون هذا مثل القوة الناعمة للكمبيوتر , المشاعر في الدماغ وهي جزء من الخبرة الانسانية , الجاذبية كونية في أميركا والصين , التجربة الفردية , المعاناة تختلف من فرد لآخر , في الفن تجلبها وتعبر عنها ,وتكون أفضل من خلا ل الاتصال مع الاخرين وتصبح مرنا ً وتفهم من خبرات الاخرين , ونتعلم كيف نساعد بعضنا وتصل خبرتك للاخرين وتخلق سعادة ورابطة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close