بغداد تصدر 60 ألف برميل نفط من كركوك إلى إيران يومياً

تبدأ شركة سومو العراقية، اعتباراً من منتصف الشهر الجاري، بتصدير نفط كركوك إلى إيران عن طريق الصهاريج، فيما كشف عضو مجلس محافظة كركوك أنهم “غير مطلعين على مسألة تصدير النفط”.

وانهت شركة سومو كافة الاستعدادات بشأن تصدير كمية نفط تترواح بين (30 – 40) ألف برميل عن طريق الصهاريج عبر منفذ برويزخان الحدودي مع إيران إلى كرمانشان.

ويؤكد مجلس محافظة كركوك أنه غير مطلع على اتفاقية تصدير النفط، فيما طالب عضو في المجلس بتفاصيل تصدير النفط لمعرفة الكمية المصدرة من المحافظة، داعياً إلى صرف وارادت الكمية المصدرة في المشاريع الخدمية.

هذا وتقوم شركة “الشمس” العراقية بعملية التصدير من خلال الصهاريج وبإشراف شركة “نفط الشمال”.

وقالت المهندسة في مجال النفط، فايزة مجيد، “إننا نأمل أن يصب تصدير النفط بهذا الشكل في مصلحة أهالي كركوك كما كان يصدر عن طريق خطي نقل نفط بانياس وجيهان”.

من جانبه، قال عضو مجلس محافظة كركوك، آزاد جباري، إنه “ينبغي أن يعقد اجتماع لمعرفة تفاصيل وتدقيق الاتفاقية التي أبرمت حول تصدير نفط المحافظة”.

وبعد سيطرة الجيش العراقي والحشد الشعبي على مدينة كركوك، تمكنت الحكومة العراقية من السيطرة على حقول النفط، وتسعى إلى تصدير نفط المحافظة إلى إيران.

يشار إلى أن وزارة النفط العراقية، كانت قد أعلنت عن توقيع اتفاقية بين بغداد وطهران ينص على قيام العراق بتصدير النفط من حقول كركوك إلى إيران بمعدل يتراوح بين 30 إلى 60 ألف برميل يومياً.

وقال وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي في بيان بتاريخ 9 كانون الأول المنصرم، إن “الاتفاق الذي وقعته شركة تسويق النفط العراقية سومو مع الجانب الإيراني ينص على قيام الجانب العراقي بنقل الكميات المذكورة عبر الشاحنات إلى النقطة الحدودية المشتركة بين البلدين قرب محافظة كرمنشاه فيما يقوم الجانب الإيراني بتسليم نفس الكميات وبنفس المواصفات عبر المؤانى جنوب العراق”.

ترجمة وتحرير: آزاد جمكاري

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close