قيادي بالحشد يطالب الخارجية بالتحرك في مجلس الامن ضد تركيا

طالب القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، الخميس، الحكومة الاتحادية إلى التحرك تجاه مجلس الأمن لوضع حد لتركيا في خرقها للسيادة العراقية.

وقال النوري في تصريح صحفي اليوم (5 نيسان 2018)، إن “التوغل البري للجيش التركي شمال أربيل يعد خرقا لسيادة العراق، وبالتأكيد لابد أن تكون هناك خيارات دبلوماسية وتحرك من خلال وزارة الخارجية العراقية نحو مجلس الأمن”، بحسب موقع سبوتنيك الروسي.

وأضاف النوري، اننا “نرفض هذا التوغل، والعمليات العسكرية، التي تقوم بها تركيا، في الأراضي العراقية، لأن العراق معني بحماية أراضيه ولا يصح استخدامها من قبل أي دولة”.

واوضح، اننا “لن نسمح بأن يكون العراق ساحة لأي صراع، واتجاهنا نحو حل الأزمات بطريقة هادئة”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اعلن اكثر من مرة ات القوات التركية يتنفذ عملية عسكرية في قضاء سنجار بمحافظة نينوى في حال عدم قيام القوات الامنية العراقية بإخراج مسلحي الحزب العمال الكردستاني من القضاء.

وأعلن حزب العمال الكردستاني، في بيان له، الجمعة 23 اذار الماضي، أن مقاتليه انتقلوا إلى سنجار لحماية الشعب الإيزيدي “من الإبادة الجماعية” على أيدي تنظيم داعش، وأنهم ينسحبون لبلوغهم ذاك الهدف”.

الجدير بالذكر ان رئيس الوزراء الرتكي بن علي يلدرم كان قد اكد في اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، عدم وجود اتفاق بين بغداد وأنقرة حول عمليات عسكرية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني، وأن تركيا تحترم السيادة العراقية ولن تقوم بأي عمل فيه تجاوز عليها”.

ا.ح

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close