ترامب يعد بإرسال 4000 جندي إلى الحدود مع المكسيك

وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، بإرسال بين ألفين وأربعة آلاف عنصر من الحرس الوطني إلى الحدود مع المكسيك لضبط الأمن ووقف تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة.

وهي المرة الأولى التي يذكر فيها ترامب تفاصيل عن هذه القوة منذ إعلانه المفاجئ الثلاثاء عن رغبته في نشر الجيش على طول الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وقال ترامب إنه سيبقي “على الأرجح” هؤلاء العسكريين كلهم أو على الأقل القسم الأكبر منهم على الحدود إلى حين بناء الجدار الذي يريد تشييده لوقف تسلل المهاجرين.


  • ويأمل الرئيس الأمريكي بإرساله هؤلاء الجنود لاحتواء الهجرة السرية لكنه يريد تعزيز الضغط على المكسيك لمشاركة أكبر من جانبها في مكافحة الهجرة السرية.

    ويشير هذا التصريح إلى أن انتشار هذه القوة العسكرية على الحدود قد يستمر فترة طويلة لأن ترامب نفسه أقر أن البيت الأبيض ما زال يدرس كلفة بناء الجدار.

    وكانت مسألة تمويل الجدار الذي تقدر كلفته بــ18 مليار دولار أدت إلى مواجهة بين الجمهوريين والديمقراطيين خلال مناقشة الميزانية العامة في الكونغرس، ولم يخصص سوى عشر نفقاته المقدرة.

    وأفاد الرئيس المكسيكي، إنريكي بينيا نييتو، في بيان بأن العلاقات بين البلدين الجارين كثيفة وحيوية وتتضمن تحديات بطبيعة الحال، وأضاف “لكن هذه التحديات لا تمكن طلاقا أن تبرر أي مواقف تهديدية أو نقص في الاحترام بين بلدينا”.

    ووجه الرئيس المكسيكي الذي ألغى حتى الآن زيارتين إلى واشنطن، انتقادات إلى ترامب، حيث صرح “إذا كانت تصريحاتكم تنبع من بعض الإحباط المرتبط بشؤون السياسة الداخلية، وبقوانينكم أو برلمانكم، فعليكم التوجه لهم وليس إلى المكسيكيين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close