أيهما صحيّ أكثر: السمن أو الزيت؟

هناك عدة أفكار تغذوية شائعة على الرغم من خطئها تؤثر سلباً على الخيارات الصحية لمرضى السكري والمعرّضين للإصابة بهذا المرض، منها أن الزيوت أفضل من السمن، بينما الحقيقة أن الكمية المعتدلة من السمن الحيواني والتي لا تتجاوز ملعقة صغيرة لكل وجبة رئيسية هي الخيار الصحي.

ويرجع السبب إلى أن مشكلة السكري لا تتعلّق بالبنكرياس وحده وإنما بالكبد ودهونه أيضاً، ولذلك يعتبر ارتفاع الكولسترول من السمات الشائعة في حالة السكري والمرحلة السابقة على تطوّر المرض.

 لذا، ينصح خبراء التغذية باستخدام السمن لأنه يريح الكبد من إفراز كمية كبيرة من الإنزيمات لهضم زيوت الطعام، وتؤدي زيادة هذه الإنزيمات إلى زيادة إفراز الكبد للدهون والسكر. كما أن السمن يساعد على تليين الشرايين والحد من آثار ارتفاع الكولسترول الذي يصاحب ارتفاع مخزون الكبد من السكر.

لكن عليك الانتباه إلى أن الإفراط في كمية السمن ليس صحياً، وأن الحد الأقصى للشخص في كل وجبة رئيسية هو ملعقة صغيرة، وأن تقليل الكمية عن الحد الأقصى في بعض الوجبات من أمر إيجابي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close