الاعلاميات والمفوضية يعلنان نتائج استطلاع ترشيح المراة للانتخابات والنتائج تعكس وعيا مجتمعيا باهمية المشاركة وتراجع بغداد مدنيا وتقدم البصرة

الاعلاميات والمفوضية يعلنان نتائج استطلاع ترشيح المراة للانتخابات والنتائج تعكس وعيا مجتمعيا باهمية المشاركة وتراجع بغداد مدنيا وتقدم البصرة
بغداد:iwjf
نظم منتدى الاعلاميات العراقيات وبالتعاون مع المفوضية المستقلة للانتخابات موتمرا صحفيا، يوم الاحد الموافق 8 نيسان 2018 ، بشان اطلاق نتائج استطلاع راي الناخبات والناخبين في ترشيح المراة للانتخابات، والعوامل الموثرة في الفوز بانتخابات مجلس النواب، وبحضور عضو مجلس المفوضية المستقلة للانتخابات ومسؤول فريق الجندر السيد معتمد الموسوي، ومدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية الدكتور محمد التميم، اضافة الى مجموعة من النواب والمهتمين من المنظمات والاكاديمين والاعلاميين .
المؤتمر الذي اداره الصحفي محمد اسماعيل، تضمن عرض نتائج الاستطلاع من قبل منسقة منتدى الاعلاميات الانسة اسراء طارق، موضحة ان الاستطلاع الذي اعده مجموعة باحثين ومستطلعين ومتخصصين، لاكثر من تسعة اشهر تضمن 21 سؤال وزعت من قبل المستطلعين على 610 عينة في ست محافظات وهي بغداد والبصرة وكركوك وديالى وذي قار والانبار، وكانت ابرز النتائج هي :57% ابدوا استعدادهم للمشاركة في الانتخابات المقبلة ،  55% يفضلون ترشيح الرجال مقابل ،  56% يؤثر الاستقلال المادي عل ترشح المراة للانتخابات، مواقع التواصل الاجتماعي اكثرها تاثيرا في التثقيف الانتخابي للمراة ، فرصة المرأة اكبر للفوز في الانتخابات 32% المرأة البارزة في المجتمع المدني ، مقابل نسبة 23% للمرأة التي لها منصب وظيفي و 19% للمرأة ذات المظهر الجذاب، مقابل نسبة 26% للمرأة قريبة احد السياسيين، 55%يوافق الرجل ان يدير الحملة الانتخابية لزوجته او أخته أو أمه او ابنته ، 56% المجتمعات المدنية اكثر دعما لترشح المراة.
من جانبها اشارت رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات د نبراس المعموري ان تحليل الاستطلاع بعد ربط المتغيرات وضح ما يلي :
– هناك وعي مجتمعي لدى عينة الاستطلاع باهمية مشاركتهم في الانتخابات .
–  شيوع مفاهيم العشائرية في الاختيار، كما طورت العينة اعتقادا جازما بان رجال الدين بما يمثلونه من مرجعيات إسلامية لا يحبذون فوز المرأة في الانتخابات الا بنسبة ضئيلة وهي 6%.
– مستوى اﻟﺗﻌﻠﻳم ﻳؤﺛر ﻓﻲ اﻟﺳﻠوك اﻻﻧﺗﺧﺎﺑﻲ فكلما ضعف التعليم يوفر قاعدة أﻗوى ﻓﻲ اﺧﺗﻳﺎر اﻟﻣرﺷﺢ ﻋﻠﻰ أﺳﺎس ﻋﺷﺎﺋري وديني .
– اكد ثلثا المبحوثين على دعم منظمات المجتمع المدني والنقابات للمرأة في الانتخابات بنفس مستوى دعمها للرجل المرشح مع ظهور نسبة الثلث وهي من النساء المبحوثات يطالبن بدور اكبر للمنظمات .
– عدم مواكبة الاعلام لقضايا المراة حيث لم تتجاوز المتوسط بل كادت تقترب من الضعيف وهذا يعكس دور الاعلام السلبي في التعاطي مع المرأة.
– تفضيل الجانب الموضوعي في تحليلات الاختيار، حيث يفضل قرابة 55% من المبحوثين عاملي الكفاءة العلمية والإدارية للمراة المرشحة  عن غيرها من المؤهلات
– رغم كل الملاحظات التي سجلها المراقبون على اداء المراة البرلمانية لكن الاستطلاع عكس نسبة 72% ان ادائها  كان مرضيا ويعزى ذلك الى تفوق مجموعة نساء برلمانيات بتقدمهن منصات الاستجواب .
– عكست اجابة المبحوثين حسب المحافظات تراجع مدينة بغداد مدنيا وثقافيا، وتفوق النزعة العشائرية في اغلب مدن العينة، كما عكست النتائج تقدم البصرة بجانبها الثقافي والمدني من خلال دعمها للمراة المرشحة في الاجابات وهذا يعطي انطباعا مفاده ان نزعة تغيير الواقع هي اكبر لدى المجتمع البصري.
وبعد عرض النتائج وتحليل الاستطلاع عبر عضو مجلس مفوضية الانتخابات السيد معتمد الموسوي عن شكره وتقديره للجهد المبذول من قبل منتدى الاعلاميات ممثلا برئيسته الدكتورة نبراس المعموري وفريق العمل الذي زاد على 25 شخصية من النساء والرجال، مشيرا ان المفوضية وبالذات فريق الجندر ستعتمد نتائج الاستطلاع وتجعلها خريطة طريق مستقبلي، من خلال تبني التوصيات الخاصة بها التي خرج بها الاستطلاع ومن ابرزها تدريب المرشحات على الظهور الاعلامي وفرض عقوبات على كل من يسئ لصور المرشحات خلال الحملة الانتخابية اضافة الى التعاون مع الجهات ذات العلاقة لغرض التثقيف على دعم المراة المرشحة واختتم الموسوي كلمته بايضاح لاجراءات المفوضية لا سيما ما يتعلق ببيانات المرشحين والناخبين واجهزة العد والفرز .
كما علق الدكتور محمد التميم مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية على الاستطلاع والنتائج المهمة التي خرج بها، مشيرا الى الدور الذي يقوم به منتدى الاعلاميات على صعيد الرداسات والمناصرة الاعلامية موكدا دعما المطلق لما جاء في الاستطلاع.
هذا واختتم المؤتمر الصحفي بقراءة التوصيات الختامية للاستطلاع من قبل عضو المنتدى السيدة حذام يوسف والمستشارة القانونية دكتورة بشرى العبيدي .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close