يوم 9نيسان يوم سقوط اعتى دكتاتور عرفته اﻹنسانية

نعيم الهاشمي الخفاجي

ان يوم التاسع من نيسان يوم سقوط اعتى دكتاتور قذر عرفته الإنسانية يوم تحرير العبيد من جلاديهم يوم فرحت به ملائكة السماء وكل البشرية الذين لديهم احساس ومعرفة في اجرام صدام، في مثل هذا الْيَوْمَ عام 2003 قبل ١٥ عام استيقضنا على يوم يختلف عن الأيام السابقة رأيت علامات الحزن على وجوه رؤوس فلول البعث بعد أن هربوا كان يوما مميزا وصادف ذكرى استشهاد الامام الحسن ع بشهر صفر وبنفس الْيَوْمَ أقام السادة ال الحلو مأدبة غذاء كبرى للأمام الحسن ع اتصلوا بي للمجيء كنت اشاهد إحاطة الجماهير لصنم هبل جائني ابن مديني الحاج وليد حمود ولبينا الدعوة استقبلونا بالتهاني وبادر عدنان الأسدي لتهنئتي قلت له لافضل لكم في إسقاط صدام الفضل لله والى احمد الجلبي والأكراد وبحر العلوم في إسقاط صدام كلامي الى عدنان الأسدي كان بسبب شتائم كمال الساعدي والعلاق للمعارضة العراقية التي كسبت بوش لاسقاط صدام أكملنا الدعوة اتصلت في بيتي أبلغوني لازالت الجماهير محيطة بالصنم عدت للبيت وشاهدنا عملية اسقاط الصنم والحقيقة من أشرف على إسقاط الصنم هو المرحوم ابو لقاء الصافي رئيس أركان قوات بدر كان يعلم في أهمية رمزية اسقاط الصنم خرجنا في المساء بمسيرات وشاهدنا الإخوة في حزب الدعوة قالوا ياسبحان الله صادف سقوط صدام بذكرى استشهاد الشهيد الصدر التفتت الى حاج وليد حمود قلت له تسللوا للعملية السياسية لتدمير العملية السياسية يعيدون اخطائهم هذه المرة وهم حاكمون وفعلا حدث ما كنت اتوقعه في الْيَوْمَ الثاني ارتكب الحمير الحماقة الكبرى في قتل السيد مجيد الخوئي والذي كان ممسك في مفتاح الحل للمكون الشيعي وتوالت علينا الفتن والكوارث وسيطر الحمير على الساحة وشاهدت رعاع يحتفلون وهم من فصيل شيعي في قتل الشهيد عز الدين سليم شاهدنا العجب العجاب من بهائم على اشكال بشرية لايميزون بين الصديق والعدو ومابين الناكح والناصح بل رأيت الكثير من الحثالات العفنه تذهب وراء الناكحين مواقف مخزية مشينة لايقبلها اي انسان بسيط غير متعلم، انا شخصيا نشأت في بيئة شعبية عشائرية واضعين اتفاقيات يمنعون اي شخص يتجاوز عليها، مصيبة رئيس حكومة يقول شغلتي اجمع ملفات واعرف من هو اليفجر واليفخخ لكن ما اقول لانه تصير مذابح، لاحظنا ساسة المكون الكوردي يعملون لقوميتهم وحتى لو تقلدوا اعلى المناصب في حكومة بغداد ولننظر لرفض

معصوم للمصادقة على الميزانية، ساسة المكون السني يدافعون عن الذباحين ويسرقون المال العام ويرفضون تمشية معاملات المواطنين لخلق ازمات، بينما ساسة المكون الشيعي اشبه بالحمير الجميع يمتطوهم ولايفكرون الا بمصالحهم الخاصة، بكل الاحوال يوم 9نيسان يبقى مناسبة وطنية يفرح بذكراها كل عراقي شريف كان ضحية لجرائم صدام، لننظر لذكرى التاسع من نيسان سنويا غالبية محافظات الشيعة والاكراد يعتبروها عطلة بينما مجلس محافظة الرمادي والموصل لايعطلون ويعتبرون سقوط صدام يوم اسود بسبب خسارتهم لكرسي حكم يضطهد عامة المواطنين، اصبح حالنا في العراق مثل حال كشمير الشرقية الهنود الهندوس يعتبرون البقرة اله مقدس والمسلم الكشميري يعتبر البقرة طعامه المفضل، متى ماوجدت مشتركات حقيقية تجمع ساسة المكونات الثلاث او اﻷربعة بسبب بروز العنصر التركماني التركي كمكون مهم يحضى بدعم اردوغان عسكريا، متى ماكانت مشتركات تجمع كل ساسة المكونات عندها نتفائل في حلول الامن والاستقرار مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close