أول مسلمة محجّبة تنافس على لقب ملكة جمال إنكلترا

دخلت مسلمة بريطانية ترتدي الحجاب في تنافس على لقب ملكة جمال إنكلترا، سعياً للفوز بالتاج لتكون أول محجبة تنجح في الظفر به . وماريا محمود  اذا ما فازت باللقب فلن تكون أول مسلمة تنجح في ذلك ولكنها أول محجبة، فقد سبقتها (حماسة كوهستاني) الشابة من اصل اوزبكي لوالدين هربا من افغانستان، وهي أول مسلمة تتوج بلقب ملكة جمال إنكلترا عام 2005. بدأت مغامرة ماريا عندما  أرسل أحد أصدقائها إليها رابط نموذج التقدم لمسابقة ملكة جمال برمنغهام، فقررت التقدم إلى المسابقة على الرغم من اعتقادها بأن نسبة تأهلها ضئيلة، لكن تعرضها للتنمر في الماضي بسبب مظهرها وقبح شكلها شكل دافعاً لها على استكمال المشوار . وبالفعل نجحت ماريا في الوصول إلى الدور نصف النهائي لمسابقة ملكة جمال إنكلترا، بعدما حصلت على المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال برمنغهام مما أهلها للوصول للنهائيات ، بعد ان تنافست مع 30 فتاة أخرى على نيل لقب ملكة جمال برمنغهام . ولدت ماريا في برمنغهام وتبلغ من العمر عشرين عاماً، ويعمل والدها سائق سيارة أجرة فيما تعمل والدتها في مدرسة بدوام جزئي، ولديها ثلاثة أشقاء، وتدرس علم النفس وتأمل في العمل في أنشطة الدعم النفسي، تحديداً في مساعدة النساء اللواتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة .

وتلقى ماريا الدعم من أطراف عدة في مقدمتها أهلها الذين سعدوا كثيراً بحصولها على المركز الثاني في المسابقة، إلى جانب دعم أصدقائها ومختلف شباب المجتمع المسلم، إلا أنها تتوقع حدوث بعض ردود الأفعال المعاكسة من كبار السن والمحافظين. وبحسب ماريا فأن منظمي المسابقة أسعدهم وجود مسلمة ترتدي الحجاب في المسابقة، وهذا ما أكدته مديرة المسابقة إنجي بيسلي ، والتي عندما سألتها ماريا عن الشروط الواجب اتباعها في ملابسها، أخبرتها ألا تقلق فجولة البيكيني اختيارية. لكن حتى اليوم لم تحسم ماريا قرارها بالمشاركة في هذه الجولة،  لكنها أكدت أنها سترتدي شيئاً مناسباً ، وفي حال رغبتها في اجتيازها وفي الأغلب سيكون المايوه الإسلامي أو ما يُطلق عليه البوركيني، رافضةً بشكل قاطع ارتداء البيكيني الذي ترى أنه يتعارض مع معتقدات الإسلام .

وترى ماريا أن اشتراكها في المسابقة يعد (تمكيناً للمرأة وتمثيلاً للتنوع والتعددية الثقافية، وتحدياً للصورة النمطية السلبية الشائعة عن الإسلام، فعادة ما يُربط بين الإسلام والإرهاب). ومن من وجهة نظرها ان(المسلمين أصبحوا مكروهين في الوقت الراهن؛ نتيجة ما يحدث في العالم من حوادث إرهابية على يد أشخاص يدعون انتماءهم إلى الدين الإسلامي).وعلقت على الجدل المثار بشأن ارتدائها للحجاب بأنه (يعبر عن الهوية الإسلامية، ولا يدل على الاضطهاد مثلما يرى الغالبية، فالمرأة حرة في اختيار ارتداء الحجاب وتغطية شعرها). وبعد فوزها بالمركز الثاني اعرب حكام مسابقة ملكة جمال برمنغهام لماريا عن مدى إعجابهم بما فعلته. وأخبرتها فتاة هندية تنافست معها بأن تلك الخطوة جريئة وشجعتها على الاستمرار مبدية تأييدها لها. ويقام الدور نصف النهائي لمسابقة ملكة جمال إنكلترا في مقاطعة نوتنغهامشير خلال تموز المقبل . من جهة اخرى تعرضت فتاة مسلمة محجبة تبلغ من العمر 31 عاما لاعتداء بالطعن في هيوستن بولاية تكساس قالت وسائل إعلام أمريكية إنه (بدافع الكراهية ضد المسلمين).

وأشار موقع (دالاس نيوز) المحلي إلى أن (الفتاة المحجبة كانت في طريق عودتها للمنزل بعد انتهاء عملها في أحد المستشفيات حيث تعمل ممرضة قبل وقوع الاعتداء عليها). ولى وفق شهادتها فإن (سيارة دفع رباعي اقتربت من سيارتها وقامت بصدمها وعندما خرجت لتفقد الأضرار خرج قائد السيارة وبدأ يكيل لها الشتائم ويتلفظ ببذاءات وأحاديث عنصرية قبل أن يقدم على ضربها بمقبض سكين في ذراعها وكتفها). وأوضحت أنها (حاولت الهروب منه والاختباء في سيارتها من أحد الأبواب الجانبية إلا أنه كان مقفلا ليقوم المعتدي بطعنها في ذراعها وقطع أحد الشرايين وتركها تنزف والهروب بعد ذلك)، مضيفة انه(رغم محاولة أحد الموجودين الإمساك بالمعتدي إلا أنه تمكن من الفرار مسرعا بسيارته).وأشارت الفتاة إلى أنها (عادت إلى المستشفى الذي تعمل به وقاموا على الفور بتقديم العلاج اللازم لها). من جهتها فتحت الشرطة في مقاطعة هاريس بهيوستن بفتح تحقيق للوصول إلى المهاجم. من جانبه أعلن فرع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) في هيوستن عن مكافأة قدرها 5 آلاف دولار لمن يدلي بأي معلومة تفضي إلى اعتقال الشخص الذي نفذ الاعتداء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close