ترمب وماي يتفقان على عدم السماح بمواصلة استخدام الكيماوي في سوريا

اكد البيت الابيض، الثلاثاء، اتفاق الرئيس الاميركي دونالد ترمب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على عدم السماح بمواصلة استخدام الاسلحة الكيماوية وذلك عقب هجوم كيماوي مزعوم في مدينة دوما السورية أودى بحياة 60 شخصا على الأقل.

وذكر بيان للبيت الابيض اليوم (10 نيسان 2018)، ان “ترمب وماي نددا أيضا في اتصال هاتفي بالاستخفاف البغيض بحياة البشر من جانب الرئيس السوري بشار الأسد”، بحسب وكالة رويترز.

وفي تطور ذي صلة قالت رئاسة الوزراء البريطانية، إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي اتفقت مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن العالم يجب أن يرد على الهجوم بأسلحة كيماوية في سوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close