مصادر روسية: النظام يسيطر على دوما والغوطة بالكامل

أعلنت مصادر روسية، اليوم الخميس، سيطرة قوات النظام السوري على مدينة دوما وكامل الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.

يأتي هذا بعد أيام من ضربة يعتقد أنها بالكيماوي على مدينة دوما، وحملة عسكري عنيفة مستمرة منذ أسابيع بدعم روسي، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف، وتشريد مئات الآلاف.

وقال وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة ‹حميميم› يوري يفتوشينكو في موجز صحفي: «شهدنا اليوم على حدث هام في تاريخ الجمهورية العربية السورية، وهو رفع العلم السوري فوق دوما، إعلانا عن استعادتها بالكامل من سيطرة المسلحين، وتطهير كامل الغوطة الشرقية منهم».

وذكر أنه بدأ دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى دوما لضمان الأمن والنظام العام في المدينة، وصيانة القانون فيها حتى تسليم إدارتها للسلطات السورية المدنية.

ولفت إلى أن مسلحي جيش الإسلام سلموا أكثر من 400 قطعة سلاح مع رحيلهم عن دوما، وأن 41213 شخصا غادروها منذ 28 فبراير / شباط، ليصل بذلك إجمالي المدنيين الذين تم إجلاؤهم عن الغوطة الشرقية تحت إشراف الجانب الروسي إلى 165123 شخصا بينهم 250 كانوا مختطفين لدى المسلحين، حسب قوله.

وأكدت وكالة الإعلام الروسية، إن الشرطة العسكرية الروسية انتشرت بالفعل في دوما، اليوم الخميس.

وتعد دوما، آخر نقطة تواجد مسلحي المعارضة في الغوطة الشرقية، والتي كانت حتى شهرين ماضيين، أقوى معاقل المعارضة المستعصية على قوات النظام منذ سنوات.

وتسببت أنباء الضربة بالكيماوي على دوما تصعيداً غير مسبوق على مستوى الدول الكبرى، مع احتمال نشوب مواجهة بشكل أو بآخر بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهما.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close