القوات الامريكية تحذّر الفصائل المسلحة الموالية لإيران من التعرض لمواقعها في العراق

افاد مصدر سياسي مطلع يوم الجمعة ان القوات الامريكية قد بعثت رسائل تحذيرية الى الفصائل الشيعية المسلحة الموالية لإيران في العراق من التعرض الى المعسكرات والمواقع التي يتواجد بها المستشارون، والمدربون الامريكيون، وكذلك العاملون في سفارة الولايات المتحدة في بغداد في حال توجيه ضربة الى النظام السوري.

وتدرس الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى القيام بعمل عسكري لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد على ما يعتقد بأنه هجوم بغاز سام يوم السبت على مدينة دوما الخاضعة للمعارضة والتي صمدت طويلا أمام القوات الحكومية السورية.

وقال المصدر، اليوم إن “القوات الامريكية لن تتوانى عن الرد تجاه أي عمل عدائي تتعرض له مواقعها او السفارة الامريكية في بغداد، وقد حذرت تلك الفصائل”.

واستبعد المصدر السياسي الذي طلب عدم الإشارة الى اسمه ان تقدم الفصائل على شن هجمات تستهدف بها المواقع الامريكية في العراق قائلا ان “تلك الفصائل مدرجة على لائحة الإرهاب لدى الولايات المتحدة وفي حال تعرضها للقوات الامريكية داخل البلاد سيعرضها الى المواجهة المباشرة”.

ويأمل العراق أن ينجو بلا أضرار من حفلة التصعيد الدولي في سوريا المجاورة. ووفقا للمتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فإن العراق “حريص على ألا ينعكس أي تصعيد في سوريا عليه”.

ولئن التزم قادة فصائل الحشد الشعبي، وكثير منهم مقربون من إيران، الصمت، حيال تطورات الأزمة السورية، فإن قادة “فصائل المقاومة”، أبدوا مواقف مؤيدة للأسد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close