إعلامية الأولمبية: ننتظر المشورة الدولية.. ولا صحة لتشكيل المؤقتة

بغداد/ حيدر مدلول

أكدت الدائرة الإعلامية للجنة الأولمبية الوطنية، عدم صحة ما يُتداول في الوسطين الإعلامي والجماهيري عن تشكيل هيئة مؤقتة تدير شؤون العمل لمدة سنة، مؤكدة أن أيّ خبر بهذا الخصوص يصدر عن الدائرة الإعلامية وعلى لسان رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي.
وقال رحيم الدراجي مسؤول الدائرة الإعلامية في اللجنة الأولمبية لـ(المدى): نظراً لفقدان الأولمبية غطائها الشرعي بعد 15 آذار الماضي، وعدم امتلاكها أية صلاحية مالية أو إدارية، فقد أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي بُعيد التشاور مع مدير الدائرة القانونية في اللجنة إيقاف الإجراءات المالية والإدارية يوم 25 من الشهر نفسه بكونه آخر يوم للمكتب التنفيذي تجنّباً للمساءلة القانونية، وتم استثناء موظفي الأولمبية والاتحادات من الإيقاف واستمرارهم بتسلّم الراتب.
وأضاف، في حال تزامن وجود استحقاق وطني للمنتخبات الوطنية للمشاركة في بطولات أو تصفيات خارجية وما شابه ذلك حسب أهمية المهمّة، ستسيّر الأمور المالية وفق إجراءات رئيس اللجنة الأولمبية بصفته الشخص الوحيد المسؤول عن منظومتها كأفراد أو مؤسسات.
وأوضح أن الأولمبية أوقفت عملها الإداري والمالي خشية من الوقوع في مطبٍّ قانوني أمام الحكومة العراقية، وأثناء ذلك أرسلت كتاباً رسمياً الى اللجنة الأولمبية الدولية بهدف الحصول على غطاء شرعي لعملها، إما التمديد للمكتب التنفيذي الحالي، أو تشكيل هيئة مؤقتة، وننتظر الرد قبل نهاية الأسبوع الحالي.
ولفت الدراجي الى أنه لا يمكن للحكومة العراقية أن تتدخل في تشكيل أسماء الهيئة المؤقتة إذا ما تم الإقرار على تشكيلها بموافقة الأولمبية الدولية، كون ذلك من صلاحية رئيس اللجنة الأولمبية حصراً، وحتى الآن لم يطرح أي اسم إلا بعد ورود الكتاب الدولي الذي يضفي الغطاء الشرعي لأولمبيتنا من خلال التمديد أو توجيه الرئيس حمودي بتشكيل الهيئة المؤقتة.
وبخصوص المعطيات التي خرج بها لقاء عدد من أعضاء تجمع نجوم الرياضة العراقي مع رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي في الثامن من نيسان الجاري، قال: كان اللقاء مثمراً، تلاقحت فيه الأفكار مع المشروع الجديد الذي انطلق منه تجمع النجوم، لكن لا يمكنه أو غيره أن يؤثر في القرارات الستراتيجية للجنة كونها بيد الاتحادات المركزية بصفتها صاحبة السلطة العليا المشكّلة للمكتب التنفيذي، وهذا الأمر لا يمنع من التأكيد على أن أبواب أولمبيتنا مشرعة أمام الجميع، وترحب بأيّ شخص يخدم رياضة الإنجاز العالي إن كان خبيراً أو منظمة مجتمع مدني أو رائداً، ورئيس الأولمبية شخصياً على استعداد لتنفيذ أية فكرة تخدم مسار حركتها المقبلة، وأعضاء التجمع لمسوا ذلك أثناء مناقشته الكثير من المحاور، ولم يُكشف عن اللقاء أية معلومات أو بيانات.
واختتم رحيم الدراجي كلامه بالقول، إن رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية سيعقد مؤتمراً صحفياً حال إعلان الدائرة الإعلامية للجنة عن مستجدّات مفاتحتنا الأولمبية الدولية لبيان الموقف الرسمي قبيل إعلان تشكيل الهيئة المؤقتة أو استئناف عمل التنفيذي ستة أشهر أو سنة برسم التمديد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close